رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقابات النقل البريطانية تعلن عن إضراب فى أعياد الميلاد بسبب ارتفاع التضخم

نقابات النقل البريطانية
نقابات النقل البريطانية

حذرت إحدى أكبر النقابات العمالية في بريطانيا، يوم الأربعاء من أن المسافرين سوف يواجهون اضطرابًا شديدًا بعد أن صوت، أعضاؤها العاملون في مراقبة الجوازات في المطارات على الإضراب بمناسبة عيد الميلاد.

قال الأمين العام لنقابة الخدمات العامة والتجارية (PCS)، مارك سيروتكا، إن حرس قوات الحدود سيخرجون لمدة ثمانية أيام من 23 إلى 31 ديسمبر.

وقد أعلن أعضاء آخرون في دائرة الخدمات العامة يعملون في إدارات حكومية أخرى، بما في ذلك وكالة الطرق السريعة ووزارة العمل والمعاشات التقاعدية، عن إضراب بسبب الأجور.

قال سيروتكا إن العمال يكافحون لمواجهة ارتفاع تكاليف المعيشة، الناجم عن تضخم في خانة العشرات وارتفاع أسعار الطاقة إلى عنان السماء على خلفية الحرب في أوكرانيا.

وقال في مؤتمر صحفي في لندن إن "الحكومة يمكن أن توقف هذه الإضرابات غدًا إذا وضعت أموالًا على الطاولة"، مضيفًا أن الانسحاب ستكون له آثار "خطيرة".

وأضاف أن الزيادة المقترحة في الأجور بنسبة 2 في المائة ليست كافية، متعهدًا بتصعيد الإجراءات في العام الجديد ما لم يتم كسر الجمود.

الإضرابات تعم بريطانيا

ويأتي الإضراب الأخير جزءًا من عدد متزايد من الاحتجاجات على التضخم، بما في ذلك عمال السكك الحديدية والممرضات لسائقي سيارات الإسعاف والمعلمين.

وأكدت النقابة أن الإضراب سوف يشمل موظفي قوة الحدود، الذين تم توظيفهم من قبل وزارة الداخلية لفحص جوازات السفر، في 23 و24 و25 و26 و28 و29 و30 و31 ديسمبر.

من المقرر أن يشارك أعضاء PCS في أكثر مطارات بريطانيا ازدحامًا - لندن هيثرو ولندن جاتويك - بالإضافة إلى برمنجهام وكارديف ومانشستر وجلاسكو. كما سيتأثر ميناء نيوهافن البحري في جنوب شرق إنجلترا.

من جانبه انتقد رئيس الوزراء ريشي سوناك في وقت سابق الأربعاء زعماء النقابات، بوصفهم أنه "غير المعقولين"، محذرًا من "قوانين صارمة جديدة" لحماية أرواح الشعب البريطاني وسبل عيشه.