رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الغرفة التجارية بالإسماعيلية يستضيف سفراء الدول الدبلوماسية لدول أمريكا اللاتينية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

استضاف المهندس أحمد عثمان رئيس الغرفة التجارية المصرية بالإسماعيلية، مساء أمس، الوفود الدبلوماسية لسفراء وممثلي الدول اللاتينية المعتمدة بالقاهرة (المكسيك، الأرجنتين، بنما، كوبا، فنزويلا، بيرو، بوليفيا، جواتيمالا، الإكوادور، شيلي، الدومينيكان)، ووفدًا رفيع المستوى من وزارة الخارجية، وذلك على ضفاف قناة السويس بفندق ميركيور، وبحضور السفير الدكتور حازم فهمي مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، والسفير أشرف منير نائب مساعد وزير الخارجية للشئون اللاتينية، وأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية بالإسماعيلية، وذلك على هامش إقامة فعاليات الأسبوع الثقافي اللاتيني بمحافظة الإسماعيلية.

وخلال اللقاء، استعرض رئيس الغرفة التجارية الفرص الاستثمارية بمحافظة الإسماعيلية، بهدف جذب وتوطين الاستثمارات وفق آليات متعددة تشمل تنظيم الزيارات المتبادلة بين الغرف التجارية فيما بينها وإتاحة البيانات والتواصل المباشر مع المستثمرين، في جميع المجالات وخاصة التصنيع الزراعي والمنسوجات والصناعات الدوائية، مشيرًا إلى أن الغرفة لن تدخر جهدًا في تقديم كل سبل الدعم، لفتح آفاق جديدة أمام المستثمرين.

وأكد عثمان أن الغرفة تعمل على قدم وساق لتحويل تكليفات القيادة السياسية إلى برامج عمل ومشروعات تلبي الاحتياجات بمردود اقتصادي كبير، وتوجيه كل الإمكانيات لتشجيع الاستثمار المصرى والعربي والأجنبى في المحافظة وتقديم الخدمات الداعمة للنشاط التجاري والصناعي كحوافز للمستثمرين لزيادة القدرة التنافسية لمشروعاتهم لإنتاج منتجات عالية الجودة والذوق.

وأشار السفير الدكتور حازم فهمي مساعد وزير الخارجية للشئون الأمريكية، إلى أن وفد أمريكا اللاتينية أشاد بحجم الاستثمارات في المنطقة الحرة خاصة في المجال الحيواني والزراعي والمنسوجات، وبالفعل قام سفير بيرو والمكسيك بالاتفاق مع الغرفة التجارية لبحث فرص الاستثمار في المحافظة خلال الفترة القادمة وتبادل الخبرات والاستثمارات بين البلدين.

كما أشاد السفير أشرف منير نائب مساعد وزير الخارجية للشئون اللاتينية، بفعاليات الأسبوع الثقافي اللاتيني التي أقيمت بمحافظة الإسماعيلية، مشيرًا إلى أن الفكرة جاءت نظرًا لقرب المحافظة من القاهرة، ولما تمثله من أهمية استراتيجية كعاصمة لإقليم القناة، مؤكدًا أنها ليست الزيارة الأخيرة للمحافظة.