رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فايننشال تايمز»: اتفاقيات الطاقة المتجددة على هامش «كوب 27» مهمة

كوب 27
كوب 27

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إن قمة المناخ "كوب 27" شهدت العديد من الاتفاقيات المختلفة والمهمة، لافتة إلى أن إبرام الصفقات والتواصل على هامش  "كوب 27" كان جديرًا بالملاحظة في شرم الشيخ، لاسيما اتفاقيات الطاقة المتجددة، حيث اجتمع المسئولون التنفيذيون في صناعة الطاقة مع كبار المسئولين الحكوميين في المؤتمر الموسع الذي عُقد على خلفية ارتفاع أسعار الغاز.

ووفقًا للتقرير الذي نشرته الصحيفة، فإنه تم التركيز على أمن الطاقة حيث عملت البلدان على تأمين إمدادات الغاز وتنويع مزيج الطاقة لديها من خلال إضافة مصادر الطاقة المتجددة. 

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى الدول الإفريقية التي لديها احتياطيات من الوقود الأحفوري هذا العام، لتحل محل إمدادات الغاز الروسية في أعقاب الحرب على أوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي أوروبي في شرم الشيخ قوله إن صفقات المقايضة بشأن "واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز الطبيعي من إفريقيا" كانت قيد المناقشة، لاسيما وأن إفريقيا تطلب المساعدة في الحصول على مصادر الطاقة المتجددة.

وتابعت الصحيفة، في تقريرها: "تجاوزت صفقات الطاقة في كوب 27، طاقة الوقود الأحفوري، ووفقًا للمجلس العالمي لطاقة الرياح، كان اهتمام الحكومات بمصادر الطاقة المتجددة أكبر بكثير في مصر منه في السنوات السابقة".

صفقات الطاقة المتجددة في كوب 27

وقالت سيبي جولزاري مونرو ، مديرة انتقال الطاقة في المجلس: التقينا بممثلين حكوميين من مجموعة واسعة من البلدان الناشئة والنامية والمتقدمة، ومن الملاحظ هذا العام أن الكثيرين يسعون بنشاط كبير وراء الطاقة المتجددة.

وقالت شركة سيمنز جاميسا، وهي شركة كبرى لتصنيع توربينات الرياح، إن مسئوليها التقوا بأعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، بالإضافة إلى مسئولين من دول من بينها المغرب ومصر وغانا والسنغال.

كما شهد COP 27 إطلاق مجموعات صناعية جديدة مثل Global Offshore Wind Alliance، الذي يجمع البلدان والشركات لنشر طاقة الرياح البحرية، وتحالف آسيا للطاقة النظيفة، وهو تحالف من مشتري وبائعين وممولين للطاقة المتجددة.

كما وقعت أوغندا وفرنسا، وكذلك الاتحاد الأوروبي ومصر، مذكرات تفاهم في القمة لمشروعات الهيدروجين الخضراء.

وقال لورينزو سيمونيلي، الرئيس التنفيذي لشركة خدمات حقول النفط Baker Hughes، التي أبرمت أيضًا اتفاقية الهيدروجين الأخضر في COP 27، إن الشركة حضرت المؤتمر "لاستكشاف طرق جديدة يمكننا من خلالها الشراكة مع العملاء والحكومات والمنظمات الأخرى".

كما أعلنت الولايات المتحدة وألمانيا عن حزمة بقيمة 500 مليون دولار لمساعدة مصر على نشر مصادر الطاقة المتجددة، وتقليل اعتمادها على الغاز وإغلاق منشآت الغاز غير الفعالة. وقال البيت الأبيض إن الاتفاقية "ستعزز أمن الطاقة من خلال تحرير أكثر من ملياري متر مكعب من الغاز".