رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير اقتصادى عالمى: نجاح مصر الاستثنائى فى قمة المناخ أبرز مكانتها بالشرق الأوسط

كوب ٢٧
كوب ٢٧

قال مات جودوين، الباحث بمعهد توني بلير للتغيير العالمي، والخبير الاقتصادي العالمي ستيفن سكاليت، إن نجاح مصر "الاستثنائي" في "كوب 27"  من خلال توحيد المصالح المتباينة بين دول الشمال والجنوب في العالم عبر صندوق جديد "للخسائر والأضرار" أبرز مكانتها في الشرق الأوسط.

 

وأضاف “جودوين”، في مقال له في صحيفة “ذا ناشونال” الناطقة باللغة الإنجليزية، أن نجاح  قمة المناخ “كوب 27” يحمل مسئولية على الدولة المستضيفة للدورة المقبلة لقمة الأمم المتحدة للمناخ (الإمارات) في استكمال المسيرة لتحقيق نتائج ذات مغزى في درء أسوأ الآثار المترتبة على أزمة المناخ والحفاظ على هذا الزخم، كما أنه يبرز دور المنطقة الحيوي والهام على المسرح العالمي.

 

وتستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة بالفعل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في العالم ، حيث ستستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة مؤتمر Cop 28 لعام 2023. 

 

وأضاف الكاتب أن نجاح مصر في الجمع بين البلدان لتحقيق نتائج ذات مغزى ينذر بتركيز دولة الإمارات العربية المتحدة على الحلول العملية والخطوات الموضوعية إلى الأمام في وقتها في دائرة الضوء البيئي، ولا ينبغي أن تكون القيادة العالمية القادمة من المنطقة مفاجئة. 

 

وتابع: “لطالما كان الشرق الأوسط على مفترق طرق بين الغرب والشرق والشمال والجنوب، فمن الناحية الاقتصادية، تضع شمال أفريقيا نفسها كمحور بين أوروبا وإفريقيا جنوب الصحراء، ومن الناحية السياسية، لعبت المملكة العربية السعودية وتركيا أدوارًا وسيطة بين الغرب وروسيا في أعقاب غزو الأخيرة لأوكرانيا”.

وأكد أنه في سياق شرق أوسط أكثر نشاطًا على المسرح العالمي، فإن قضية تغير المناخ هي قضية تؤكد فيها المنطقة نفسها- وهذا أيضًا ليس مفاجئًا، حيث تشير الأبحاث التي صدرت هذا العام إلى أن منطقة الشرق الأوسط ترتفع درجة حرارتها بما يقرب من ضعف المعدل العالمي هذا الصيف، وتم منح العمال في العراق إجازة حيث ارتفعت درجات الحرارة فوق 50 درجة مئوية ، مع زيادة تواتر وشدة موجات الحر في السنوات الأخيرة نتيجة لتغير المناخ.