رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المجلس العالي».. حكاية أول مجلس نيابي في تاريخ مصر عام 1824

جريدة الدستور

مرت الحياة النيابية المصرية بمجموعة من الحقب التاريخية، وتعد مصر صاحبة أول مجلس نيابي منتخب يمتلك اختصاصات نيابية في منطقة الشرق الأوسط.

وشهد عام 1805 أول ثورة ديمقراطية ناضجة فى العصر الحديث، وهى الثورة التى قادها علماء الأزهر واشتركت فيها كل فئات الشعب، ونصب قادة هذه الثورة محمد على باشا والياً على مصر باسم الشعب دون انتظار لقرار السلطان العثمانى بإرسال والي من جانبه.

وتمت مبايعة محمد على حاكماً بشروط الشعب التى تتضمن الفكرة القائلة بأن «الأمة هى مصدر السلطات»، حيث نصت هذه الشروط على أنه تم الأمر بعد المعاهدة والمعاقدة على سيره بالعدل وإقامة الأحكام والشرائع والإقلاع عن المظالم وألايفعل أمراً إلا بمشورة العلماء، وأنه متى خالف الشروط عزلوه.

وبدأ محمد على ثورة إدارية شاملة لإقامة مؤسسات حكم حديثة ، بما فيها إقامة مجلس نيابى تمثيلى حديث، وذلك عقب استقلاله بحكم مصر.

وفي عام 1824 تم تكوين المجلس العالى الذى يعد البداية الحقيقية لأول مجلس نيابى يتم اختيار بعض أعضائه بالانتخاب ويراعى فيه تمثيل فئات الشعب المختلفة حيث تكون من 24 عضواً فى البداية، ثم صار عددهم 48 عضواً بعد إضافة 24 شيخاً وعالماً إليه، وبذلك أصبح يتألف من نظار الدواوين ، ورؤساء المصالح ، واثنين من العلماء يختارهما شيخ الأزهر، واثنين من التجار يختارهما كبير تجار العاصمة ، واثنين من ذوى المعرفة بالحسابات ، واثنين من الأعيان عن كل مديرية من مديريات القطر المصرى ينتخبهما الأهالى . 

فى يناير 1825، صدرت اللائحة الأساسية للمجلس العالى وتم تحديد اختصاصاته بأنها مناقشة ما يراه أو يقترحه محمد على فيما يتعلق بسياسته الداخلية، وتضمنت اللائحة الأساسية أيضا مواعيد انعقاد المجلس وأسلوب العمل فيه.