رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ذبح صديقه وسط الشارع.. تفاصيل مقتل الشاب «ممدوح» فى الغربية (فيديو)

أم المجني عليه
أم المجني عليه

اعتاد الشاب "ممدوح" على حل مشاكل قريته بالتدخل وإقامة جلسات تصالح بين الطرفين، حيث عمل على إنهاء الكثير من الخلافات التي نشبت بين جيرانه وأصدقائه داخل قرية  كفر عنان التابعة لمحافظة الغربية، إلا أن ذلك التصرف جعله خصمًا بعدما تدخل لحل مشاجرة نشبت بين صديق مقرب له وإحدى العائلات بالقرية، وعند الانتهاء من حل المشكلة اتهمه صديقه أنه لم يكن منصفًا.

296011092_467140071505011_1928751382561830768_n
 المجني عليه 

بدأ صديق "ممدوح" باتباع خطواته لينتقم منه، وفي يوم الحادث تصادف وجودهما في حفل زفاف، وعند الانتهاء من الحفل تتبع المتهم صديقه وأخرج سكينًا وقام بذبحه أمام أعين أسرته.

ابني كان واقف مع الحق وضد الظلم

بعيون يملؤها الحزن والدموع تحكي أم المجني عليه قائلة إن نجلها كان دائم التدخل في حل مشاكل ومشادات الأهالي داخل القرية، وفي يوم تدخل لحل مشكلة نشبت بين صديق له وبين عائلة داخل القرية، وفي أثناء جلسة التصالح لم يُعجب صاحب نجلها بالحديث واتهم نجلها بأنه لم يكن منصفًا بل كان يقف بجانب تلك العائلة على حساب صديقه، موضحة: "ابني كان واقف مع الحق وضد الظلم". 

أم المجني عليه
أم المجني عليه 

ذبحه أمام المنزل بسكين 

وأضافت أن المتهم بدأ يتربص لنجلها ويريد الانتقام منه بدون وجه حق، وفي يوم الحادث تصادف وجودهما داخل حفل زفاف بالقرية، وعند الانتهاء من الحفل قام المتهم بمتابعة نجلها حتى المنزل ثم أخرج سكينًا وبدأ يعتدى عليه وأصابه بجرح قطعي بمنطقة الرقبة على إثرها توفي وفر المتهم هاربًا.

تختتم الأم حديثها مطالبة رجال الأمن بالقصاص العادل من المتهم بعدما قتل نجلها بدم بارد أمام منزلها.

كانت البداية عندما تلقى مركز شرطة زفتى، بلاغًا من أهالي قرية كفر عنان يفيد بنشوب مشاجرة بين شخصين، أدت إلى مقتل أحدهما بطعنة في الرقبة بعد مشادة كلامية حدثت بينهما تطورت إلى مشاجرة.

وحررت الأجهزة الأمنية في مركز شرطة زفتى محضرا بالواقعة، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى زفتى العام، وتولت النيابة العامة التحقيق، والتي قررت ندب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنها، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة ومعرفة ملابساتها.

وانتقلت قوة أمنية من المباحث الجنائية وسيارة إسعاف إلى محل الواقعة، وتبين مقتل شخص يدعيى «ممدوح ال»، مقيم في قرية كفر عنان، على يد صديق له، وذلك بعد خروجهما من أحد الأفراح، حيث حدثت مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة بالأسلحة البيضاء بسبب خلافات سابقة بينهما، وتبين أيضا وجود معلومات جنائية لهما، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى زفتى العام، وحرر المحضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق والتي قررت ندب الطب الشرعي لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنها وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة ومعرفة ملابساتها.