رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلمانى: مشاركة الرئيس السيسى فى قمة جدة تؤكد ريادة مصر ودورها بالمنطقة

النائب طارق عبد الهادي
النائب طارق عبد الهادي

أشاد النائب طارق عبدالهادي، عضو مجلس الشيوخ، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في قمة جدة اليوم بالمملكة العربية السعودية، والتي ستجمع قادة مصر والعراق والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدًا على أهمية هذه القمة.

واستعرض عبدالهادي، في تصريحات له اليوم، الملفات المعروضة أمام القمة الهامة المرتقبة عربيًا وعالميًا، وفي مقدمتها التشاور والتنسيق بشأن مساعي الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، فضلًا عن تدعيم وتطوير أواصر العلاقات التاريخية المتميزة مع جميع الدول المشاركة بالقمة، والولايات المتحدة الامريكية.

وشدد عضو مجلس الشيوخ على أن مشاركة الرئيس السيسي في قمة جدة تأتي في إطار حرص مصر البالغ، على تطوير المشاركة بين الدول العربية وواشنطن، وعلى نحو يلبي تطلعات ومصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب المنطقة، ويعزز من الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والعالمية، والتي تزايدت في الفترة الأخيرة بشدة.

واختتم النائب طارق عبدالهادي، بالتأكيد على أن قمة جدة، تعزز دور مصر الإقليمي والدولي وتؤكد ريادتها في المنطقة، وحضورها في كافة الملفات المطروحة، كما أنها هامة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في شتى المجالات السياسية والعسكرية والاستراتيجية، لافتا إلى أن القمة فرصة هامة للغاية، وبمشاركة زعماء كبار ووجود الرئيس الأمريكي بايدن، وهو ما يعطيها ثقلًا سياسيًا بالغًا على الساحة العالمية.

وقد انطلقت قبل قليل قمة جدة للأمن بعد اكتمال وصول القادة والزعماء.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى قمة جدة تأتى فى إطار حرص مصر على تطوير المشاركة بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية على نحو يلبى تطلعات ومصالح الأجيال الحالية والقادمة من شعوب المنطقة، ويعزز من الجهود المشتركة لمواجهة التحديات الاقليمية والعالمية، وكذلك التشاور والتنسيق بشأن مساعى الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمى والدولى، فضلًا عن تدعيم وتطوير أواصر العلاقات التاريخية المتميزة مع جميع الدول المشاركة بالقمة.