رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ريكاردو سواريش: أسعى لحصد أكبر عدد من البطولات مع الأهلى.. و«الأسطورة جوزيه» وراء تعاقدى مع النادى

مؤتمر مدرب الأهلي
مؤتمر مدرب الأهلي

قال ريكاردو سواريش، المدير الفنى لفريق الكرة بنادى الأهلى، إنه يدرك جيدًا أهمية توليه مهمة القيادة الفنية لاسم عملاق وصاحب القطاع الجماهيرى الأكبر فى المنطقة، كاشفًا عن أن الأسطورة مانويل جوزيه كان له دور رئيسى فى تعاقده مع «القلعة الحمراء»، ومنحه الكثير من الانطباعات الجيدة عن الأهلى ومصر.

وشدد «سواريش»، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده الأهلى لتقديمه كمدير فنى لـ«المارد الأحمر» إلى جانب أعضاء جهازه المعاون، على أن هدفه هو حصد أكبر عدد من البطولات للفريق، إلى جانب لعب كرة قدم جيدة بالتزامن.

وأضاف المدرب البرتغالى: «شرحت لإدارة النادى أنه حتى تكون للفريق شخصية مميزة يجب أن تتواجد أشياء كثيرة نضيفها ونؤكدها لتلك المجموعة، فحتى نلعب كرة قدم جيدة، نريد إيصال بعض الأفكار للاعبين».

وواصل: «نحن نتواجد فى الأهلى ويجب أن نفوز، لأن حجم النادى يفرض علينا أن أن نفوز، لذلك هدفنا الرئيسى هو تحقيق الفوز»، واعدًا بأن يلعب الفريق بشكل أفضل بمرور الوقت، لأن عملية التطوير ستتم خطوة بخطوة.

وأشار إلى رغبته فى وضع شخصية مميزة للأهلى من أجل تحقيق الفوز فى كل مباراة بأداء جيد، متابعًا: «الأهلى لديه لاعبون جيدون من الناحية الفنية، هو فريق قوى جدًا، ولاحظت وجود تشابه كبير بين اللاعبين المصريين والبرتغاليين، فاللاعب المصرى متطور جدًا وذكى، وشعرت فقط بأننا فى حاجة إلى زيادة الالتزام لدى بعض اللاعبين، وأن نكون منظمين أكثر خلال دقائق المباراة».

ويخوض المدير الفنى الجديد للأهلى أول تحدياته عندما يقود الفريق لمواجهة نظيره بتروجت، فى التاسعة مساء اليوم، على ملعب استاد القاهرة، فى نصف نهائى كأس مصر عن الموسم الماضى ٢٠٢٠/٢٠٢١.

وتحمل مباراة اليوم أهمية خاصة، تتمثل فى كونها الاختبار الأول للأهلى تحت قيادة «سواريش»، الذى تولى المهمة بشكل رسمى، إلى جانب توقيتها بعد الخسارة بثلاثة مقابل هدفين أمام سموحة فى الدورى.

وعقد «سواريش» جلسة مع لاعبى الأهلى قال فيها إنه تابع الفريق فى المران لمدة يومين فقط، ولديه ملاحظات على العديد من الأمور، واعدًا بالعمل عليها خلال الفترة المقبلة، بدءًا من مباراة بتروجت، مشددًا على ضرورة تقديم مباراة جيدة فى مباراته الأولى من أجل إثبات الذات، إلى جانب اقتناص الفوز على الفريق البترولى من أجل الصعود للمباراة النهائية لكأس مصر أمام الزمالك، من أجل حصد أولى بطولاته مع «المارد الأحمر».

وطالب المدرب البرتغالى اللاعبين ببذل قصارى جهدهم خلال الفترة المقبلة، وإغلاق جميع صفحات الماضى والتركيز على المستقبل، واتباع تعليماته وتوجيهاته خلال التدريبات والمباريات، محذرًا من الاعتراض على أى من قراراته، خاصة أن الالتزام هو أهم القواعد التى يعمل من خلالها.

وهدد اللاعبين بالاستبعاد حال التراخى وعدم اتباع التعليمات، مشيرًا إلى حصوله على تقرير فنى كامل عن اللاعبين والإصابات، ورغبته فى تحقيق انطلاقة قوية تُمكنه من صناعة تاريخ له داخل الأهلى.

واستقر «سواريش» على تشكيل الأهلى أمام بتروجت، والمكون من: محمد الشناوى فى حراسة المرمى، أمامه الرباعى الدفاعى: على معلول وياسر إبراهيم ورامى ربيعة ومحمد هانى، ثم عمرو السولية وأليو ديانج ومحمد مجدى «أفشة» فى الوسط، خلف الثلاثى الهجومى: حسين الشحات وصلاح محسن ومحمد شريف.

وطلبت إدارة الكرة فى الأهلى من المالى أليو ديانج، لاعب الوسط، تأجيل الاحتراف إلى يناير المقبل، واعدة إياه برفع قيمة عقده من ٧٠٠ إلى ٩٠٠ ألف دولار، بعد تلقيه عروضًا من تركيا والسعودية والإمارات. 

جاء طلب إدارة «القلعة الحمراء» بعد التعاقد مع البرتغالى ريكاردو سواريش، المدير الفنى، ورغبتها فى الحفاظ على العناصر الأساسية داخل الفريق من أجل مساعدة المدير الفنى الجديد على النجاح. 

من جهته، طلب اللاعب المالى منحه مهلة لدراسة العرض ومنافشة العروض الأوروبية مع وكيله، من أجل حسم مصيره، سواء بالبقاء إلى يناير المقبل أو الرحيل فى الصيف الحالى.