رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القوى العاملة في أسبوع.. تحديث ومراجعة كافة القوانين لتتواءم مع المعايير الدولية

محمد سعفان وزير القوى
محمد سعفان وزير القوى العاملة

شهد حصاد الأسبوع الحالي، في وزارة القوى العاملة العديد من الأحداث المهمة خلال الفترة من 24 إلى 30 يونيو 2022، حيث شارك وزير القوى العاملة في احتفالية اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، وتحديث ومراجعة كافة القوانين والقرارات بما يتواءم مع المعايير الدولية، وتعديل القرار الخاص بقائمة الأعمال والمهن الخطرة المحظور تشغيل وتدريب الأطفال بها حتى سن 18 سنة، وهنأ عمال مصر بانتهاء العرس الديمقراطي الكبير لانتخابات الدورة الجديدة 2022-2026 واختيار رئيسًا لاتحاد عمال مصر خلال الاحتفالية.

وصرف 1.3 مليون جنيه مستحقات تعويض 12 وثيقة تأمين أسر العمالة غير المنتظمة، وإعلان إجازة بالقطاع الخاص بمناسبة 30 ثورة يونيو، وتعيين أول دفعة من خريجي البرنامج كمدربين بشركة هواوي مصر، وتعيين 12165  شاباً منهم 277  "قادرون باختلاف" في 6 محافظات ، وتحويل 3.7 مليون جنيه مستحقات العمالة المغادرة للأردن.

وفيما يلي تفاصيل ما جاء بالحصاد الأسبوعي، حيث وجه محمد سعفان وزير القوى العاملة، بصرف قيمة بوليصة التأمين التكافلي ضد الحوادث الشخصية التي تغطي حالات الوفاة أو العجز الكلي المستديم أو الجزئي، وذلك  لأسر 6 عمال متوفين من 5 محافظات وهي: الإسكندرية والمنيا والمنوفية وبنى سويف والقاهرة، وصرف مصاريف علاج لـ 3 حالات عجز جزئي نتيجة إصابة أثناء العمل، وحالتين استثنائية، وباقى تعويض لأبناء عامل، وذلك في إطار مبادرة "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لرعاية الفئات الأكثر احتياجًا.

قبل توزيع الشيكات المستحقة لحالات الوفاة والمصابين، رحب وزير القوى العاملة بالحضور، مقدماً لهم أحر التعازي على من فقدوهم من ذويهم، داعياً الله عز وجل أن يتغمدهم جميعاً بواسع مغفرته ورحمته وأن يرزق أهلهم الصبر والسلوان، مؤكدًا تقديم يد العون والمساعدة اللازمة للمصابين وذويهم لاعانتهم على مصاعب الحياة اليومية واحتياجات الأسر.

وسلم سعفان الشيكات المستحقة لأسر العمال والتي أصدرتها شركة مصر للتأمين،  بإجمالي مليون و 378 ألفاً و400 جنيه لورثة العمال المتوفين والمصابين، موزعة على النحو التالي  : مليون و 100 ألف جنيه لأسر المتوفين الستة، و100 ألف جنيه لحالتين استثنائيتين، و54 ألفاً و168 جنيها باقى تعويض لأبناء عامل، و124 ألفاً و232 جنيهًا مصاريف علاج وعجز جزئي لـ 3 عمال مصابين لحين تحديد نسبة العجز سواء كلي أو جزئي لصرف باقي التعويضات.

وأعلن وزير القوي العاملة، أن الوزارة  حرصت علي  تحديث ومراجعة كافة القوانين والقرارات بما يتواءم مع المعايير الدولية ذات الصلة، مشيرة إلي أنها انتهت من تعديل القرار الخاص بقائمة الأعمال والمهن الخطرة المحظور تشغيل وتدريب الأطفال بها حتى سن 18 سنة، ويتضمن القرار تحديد نظام تشغيل وتدريب الأطفال والظروف والأحوال التي يتم فيها التشغيل وكذلك الأعمال والمهن والصناعات التي يحظر تشغيلهم فيها وفقًا لمراحل السن المختلفة.

وقال الوزير، إن الوزارة قامت بإنشاء وحدة الطفل برئاستي وعضوية كافة الإدارات الفنية داخل الوزارة وعدد من الوزارات والجهات المعنية بعمل الأطفال، والتي تهدف الى  المتابعة المستمرة لتنفيذ الخطة الوطنية لمكافحة اسوأ أشكال عمل الأطفال وتنسيق كافة الجهود الوطنية والعمل على إيجاد حلول جديدة ومبتكرة،  فضلًا عن استكمال الوزارة وعدد من الوزارات الشريكة  لأعمال الخطة التدريبية  لبناء القدرات  المؤسسية للعاملين بها لتتمكن من التصدي للظاهرة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير فى إحتفالية اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، في إطار مشروع "الإسراع بالقضاء على عمل الأطفال في سلاسل التوريد في إفريقيا"، والتي تنفذها منظمة العمل الدولية بمشاركة وزارتي القوى العاملة والتضامن والمجلس القومي للطفولة والأمومة وبحضور أعضاء اللجنة التوجيهية للخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة ( 2018-2025).

 وأضاف الوزير أن احتفالنا اليوم، يأتي هذا العام تحت شعار "الحماية الاجتماعية الشاملة للقضاء على عمل الأطفال" من خلال الدعوة إلى زيادة الاستثمار في أنظمة وخطط الحماية الاجتماعية لإنشاء أرضيات حماية اجتماعية متينة وحماية الأطفال من الحاجة إلى العمل، مشيرًا إلى أنه على الرغم من التقدم المحرز على مستوى العالم للحد من عمل الأطفال على مدى العقدين الماضيين، إلا أنه تباطأ خلال الفترة 2016- 2020 وبشكل خاص في ظل تداعيات (كوفيد 19)، فضلًا عن الأزمة السياسية والاقتصادية التي يشهدها العالم جمع  من النزاعات العسكرية الأخيرة، حيث لا يزال هناك - طبقا للتقديرات العالمية ما يقارب 160 مليون طفل منخرطين في عمل الأطفال.

وأشار الوزير إلى أن الحكومة المصرية تنبهت إلى أهمية تضافر الجهود الوطنية للتصدي إلي ظاهرة عمل الأطفال وعواقبها الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية والصحية على المجتمع والأجيال القادمة، لذا أطلقت وزارة القوى العاملة الخطة الوطنية  لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ودعم الأسرة في الأول من يوليو 2018 وذلك بالتعاون مع كافة  الوزارات والجهات الوطنية والدولية، وتهدف الخطة  إلى الإسهام الفعال في القضاء على عمل الأطفال بكافة أشكاله بحلول 2025 مع التأكيد على توفير الحماية الاجتماعية الشاملة للأطفال المستهدفين وأسرهم.

كما هنأ الوزير خلال كلمته بالاحتفالية  جميع العاملين فى انحاء جمهورية مصر العربية على انتهاء العرس الديمقراطي الكبير، انتخابات المنظمات النقابية العمالية في دورتها الثانية الجديدة 2022 - 2026 ، والتى توجت بالأمس باختيار رئيس للإتحاد العام لنقابات عمال مصر ،  والتى شارك فيها 481 من أعضاء الجمعية العمومية بالاتحاد مقدماً جزيل الشكر والتقدير للاعضاء على حرصهم على المشاركة في الإدلاء بأصواتهم لاختيار من يمثلهم لتشكيل تنظيم نقابي قوي، وخير دليل على ذلك النتائج التي ظهرت بالأمس والتى تؤكد أن هذه الانتخابات أعطت الزخم الكامل للتنظيم النقابي، وأتاحت الفرصة للجميع أن يؤدي ما عليه بكل ما بوسعه من جهد، ويدعونا جميعاً لتقديم الدعم الكامل لذلك التنظيم .

وقرر وزير القوى العاملة، تعيين الدفعة الأولى من خريجي البرنامج التدريبي المجاني لشركة "هواوي للتكنولوجيا مصر"، والذى تم على 5 برامج متخصصة من خريجي كلية الهندسة قسم (اتصالات، وحاسبات)، وخريجي كلية الحاسبات والمعلومات، وخريجي قسم إدارة الأعمال، وذلك للدفعات (2018، و2019، و2020)، كمدربين بالتعاون مع الشركة.

وقام الوزير بتسليم الشباب من خريجي التدريب عقود العمل الخاصة بهم للعمل فى شركة "هواوي تكنولوجيز مصر" بمكتبه بديوان عام الوزارة، مهنئاً إياهم على انتهاء فترة تدريبهم وحصولهم على الوظيفة المناسبة لتخصصاتهم، مؤكداً أنها مسئولية كبيرة ملقاة على عاتقها تدريب غيرهم من الراغبين فى العمل فى وظائف المستقبل المقدمة من خلال البرنامج.

وأشار سعفان إلى أن هذا التدريب فى مجمله سيفيد المتدربين والمدربين فى نفس الوقت بصورة مباشرة وغير مباشرة، وسيعود على سوق العمل داخل الدولة المصرية بتخصصات تقنية جديدة تتوافق مع الوظائف التي تتطلبها المرحلة القادمة من التحول الرقمي الشامل فى جميع قطاعات العمل فى ظل الجمهورية الجديدة ورؤية مصر 2030 سواء داخل مصر أو خارجها.

كما التقى وزير القوى العاملة بمكتبه بديوان عام الوزارة، ممثلي وفد الشركة المساهمة "أتوم ستروي إكسبورت"-المقاول العام المنفذ محطة الضبعة النووية،  بحضور ناتاليا شافالوفيتش نائب رئيس مجلس إدارة الشركة للموارد البشرية والاتصالات الداخلية وذلك في إطار اهتمام وزارة القوى العاملة بتسهيل إجراءات الشركات الأجنبية التي تعمل على أرض مصر.

وأكد الوزير خلال الاجتماع أن مشروع محطات الطاقة النووية بالضبعة هو أحد أهم المشروعات القومية العملاقة التي تعتبر خطوة مهمة في الاستخدام السلمي للطاقة النووية في مصر ، مثنيا على حرص الشركة على اتباع كافة الإجراءات القانونية، ومؤكدًا أن الوزارة تقدم كافة أوجه التعاون والتسهيلات لمساعدة الشركات على إنهاء تلك الإجراءات.

وقال الوزير: “إن إنشاء مكتب العمل التابع للوزارة بالضبعة والذي سيبدأ عمله خلال يوليو القادم يعبر عن حرص الوزارة على تقديم كافة الخدمات الخاصة بتوفير عمالة مصرية وإنهاء إجراءات التصاريح للأجانب وغيرها من الإجراءات”.

وطالب الوزير الشركة بإمداد الإدارة المختصة بالتشغيل في الوزارة باحتياجاتهم من العمالة المصرية من حيث العدد والتخصصات والمواصفات المطلوبة لإعداد العمالة وتدريبها لتكون مؤهلة للعمل بالشركة.

ومن جانبها قدمت شافالوفيتش التهنئة للوزير بمناسبة ذكرى ثورة يونيو، وعيد الأضحى المبارك، مشيرة إلى أن محطة الضبعة يعمل بها كثير من الجنسيات سواء عمال أو مهندسين وأنها بالفعل بحاجة الى عمالة مصرية سيتم ارسال مواصفاتها إلى الإدارة المختصة بالوزارة، وأثنت على وجود مكتب عمل تابع للوزارة في الضبعة والذي سيعمل على تسهيل العديد من الإجراءات.

وأعلنت اللجنة العليا لانتخابات المنظمات النقابية العمالية، إنتهاء البت في  الطعون على أسماء المرشحين لرئاسة الاتحادات  العمالية. إعلان الكشوف النهائية بأسماء المرشحين لرئاسة الاتحادات  العمالية.

كما تم الانتهاء من عملية التصويت السري المباشر لاختيار رئيس جديد للاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الذي يتنافس على المقعد  للدورة النقابية الجديدة التي تستمر أربع سنوات  2022/ 2026 كل من حسن شحاتة الأمين العام  للاتحاد ورئيس النقابة العامة للنقل الجوي، وعادل عبد الفضيل أمين صندوق الاتحاد ورئيس النقابة العامة للمالية والضرائب والجمارك في الدورة السابقة 2018/2022 وفوز الأول برئاسة الاتحاد.

وتابعت وزارة القوى العاملة العملية الانتخابية على رئاسة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بمقر الاتحاد ، والتى بدأت منذ الصباح واستمرت حتى الخامسة مساء، كما تم الانتهاء من التظلم من النتيجة ، والبت في التظلمات وإيداع الأوراق للفائز.

انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف
انفوجراف