رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زوج يقطع أذن زوجته ويطعنها 20 طعنة.. ووالدها: عايز حق بنتى (فيديو)

والد المجني عليها
والد المجني عليها

تعرضت إحدى السيدات للضرب المبرح من قبل زوجها؛ بسبب خلاف بينهما على مصروفات البيت، فقام المتهم باستخدام سلاحًا أبيضًا وسدد لزوجته أكثر من 20 طعنة متفرقة بجسدها، ثم قام بقطع إحدى أذنيها، وتم القبض على المتهم، ونقل الزوجة لمستشفى القصر العيني لتلقى العلاج.

ابنتي حامل في الشهر السابع 

والتقت" الدستور" مع والد الزوجة، وتحدث عن تفاصيل الواقعة، حيث قال"عزت حامد"، والد المجني عليها، إنها متزوجه منذ عامين ولديها طفل عمره عامًا،  وكانت في انتظار وضع مولودها الجديد، حيث أن ابنته حامل في الشهر السابع، مضيفًا أن زوجها طلب منها أن تنزل للعمل، وأن تأتي بمصروفات المنزل وعندما رفضت قام بتهديدها.

أوهمها أنه أزال تلك الفكرة من رأسه

وأضاف أن ابنته تركت منزلها، و أقامت في بيت عائلتها ليأتي زوجها و يأخذها معه لمنازلهم بعدما أن أقنعها أنه أزال فكرة عملها من رأسه قائلًا: "جوزها جه صالحها وأخدها معاه".

اعتدي عليها بطريقة وحشية 

وأفاد أن في اليوم التالي نشب بينهما مشادة كلامية على نفس الأمر، ليبدأ المتهم بالاعتداء على ابنتي بطريقة وحشية، بجانب الاعتداء على طفله الصغير، ثم استل سكينًا وبدأ بتسديد طعنات متفرقة في جسد ابنتي، وقام بقطع أذنيها، فقام الجيران بكسر باب المنزل وتسليم المتهم لرجال الأمن وإرسال ابنتي للمستشفى.

حالة ابنتي الصحية والنفسية سيئة جدًا

وأوضح والد المجني عليها، أن ابنته تعرضت للتعذيب من قبل زوجها وحالتها الصحية في تدهور، كما أن حالتها النفسية سيئة جدًا، ويختتم حديثه مطالبًاً بالقصاص العادل وتعويض ابنته عن ذلك الضرر الكبير.

وكانت البداية قد تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من مستشفى القصر العيني بالقاهرة، وتم القبض على المتهم، وهو زوج المجني عليها، وتم اقتياده إلى ديوان القسم.

و بمناقشة المتهم بالاعتداء على زوجته أقر بارتكابه الواقعة؛ نظرًا لنشوب خلافات زوجية بينه وبين زوجته المجني عليها، على مصاريف البيت، وأنه حذرها تكرارًا من مطالبته بالأموال للإنفاق على المنزل، لكنها لم تستمع له فقرر قطع أذنها والاعتداء عليها، وتم تحرر محضر بالواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتهم.