رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظ قنا يستقبل الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر

محافظ قنا
محافظ قنا

استقبل اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، بمكتبه صباح اليوم الأربعاء، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر UNDP، «أليساندرو فراكاسيتي».

 وحضر اللقاء محمد صلاح أبو كريشة، السكرتير العام المساعد للمحافظة، وحسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، والمهندس رجب عرفة، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، والدكتور علاء شاكر، مدير وحدة تنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، وعبدالرحيم محمد، مدير إدارة الاستثمار بالمحافظة.

وحرص محافظ قنا، على توجيه التهنئة إلى «أليساندرو فراكاسيتي»، بمناسبة توليه منصبه الجديد خلفًا للدكتورة راندا أبوالحسن، متمنيًا له فترة عمل متميزة وتعاون مثمر بين الجانبين لتنفيذ المشروعات والبرامج المشتركة.

وثمَّن الداودي، دور مؤسسات المجتمع المدني، مشيرًا إلى دور الدولة الفعَّال وقيادتها السياسية الحكيمة في اهتمامها بقضية تمكين المرأة اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا، إيمانًا بدورها البارز ومساهماتها الإيجابية في نهضة المجتمع، مما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 والتي تشمل 4 محاور أساسية وهي: التمكين السياسي، التمكين الاقتصادي، التمكين الاجتماعي، الحماية الاجتماعية، لافتًا إلى أن التمكين الاجتماعي والاقتصادي للفتيات والمرأة، هو أحد المحاور الرئيسية لاستراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030 ".

وأضاف الداودي، أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" تعمل على توفير مسكن لائق لأبناء القرى وتحسين الخدمات المقدمة لهم، فضلًا عن تمكينهم اقتصاديًا وإتاحة فرصة عمل مستدامة لهم، مؤكدًا أن الوزارة تسعى إلى التمكين الاقتصادي للمواطنين في قرى "حياة كريمة" خاصة للمرأة المعيلة والشباب عبر بناء القدرات وتوفير القروض لإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى توفير فرص عمل فيما يخص التكتلات الاقتصادية بتلك القرى والتي بلغ عددها تقريبًا 120 تكتلًا في 52 مركزًا إداريًا بمحافظات المرحلة الأولى لمبادرة "حياة كريمة".

من جانبه، أكد «أليساندرو فراكاسيتي»، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حرص برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على توطيد شراكته مع الحكومة المصرية وتطلعه إلى المزيد من التعاون المثمر لدعم جهود التنمية خاصة المعنية بمبادرة "حياة كريمة".