رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا فرنسيس يقدم رسالة عزاء لعائلة الأب ستيفن وإيبارشية وكنيسة باريس

 الأب ستيفن
الأب ستيفن

أرسل الكاردينال بيترو باورلين، أمير سر دولة فاتيكان، برقية عزاء لعائلة الأب ستيفن وإيبارشية وكنيسة باريس، جاء بها: "المدبر الرسولي لإيبارشية باريس بعد أن علم بحزن تعرض الأب ستيفن لبط لحادث مميت في السنة الأولى من كهنوته، يعرب قداسة البابا فرنسيس عن تعازيه إلى عائلة الفقيد، إلى صاحب الجلالة المونسنيورلوران أولريش، رئيس أساقفة باريس، إلى صاحب السيادة المونسنيور ميشال أوبيتيت الذي رسمه، وجماعة عمانوئيل وإلى رعية القديس يوسف دي الأمم وراعيها، الكهنوتي وجميع مؤمني إبرشية باريس.

وتابع: أنه يطلب من الآب كلي الرحمة راحة لنفس هذا الكاهن الشاب الأخوي المرح والمبشر لكي يرحب به في منازل السلام والنور. كما يطلب من الرب أن يدعم في الرجاء القلوب المجروحة بهذه المأساة. "المسيح، رجائي، قد قام" وفيه قمنا نحن أيضًا من الموت إلى الحياة، من عبودية الخطيئة إلى حرية المحبة.

واختتم قائلا: لذلك دعونا نسمح لأنفسنا أن نتأثر برسالة الفصح المعزية، حتى تغلفنا بنورها المجيد الذي يبدد ظلام الخوف والحزن. يسوع القائم من الموت يسير بجانبنا. يتجلى لمن يدعونه ويحبونه. 

الجدير بالذكر أن ستيفن لبط، ولد في مونتريال كندا يوم 28 يناير 1990، يعتبر ستيفن من أقدم أعضاء الكنيسة الكاثوليكية في مصر، حيث أنه انضم لها من ٢٠٠٧ وساعد في انتماء الكثير من الشباب. خلال رحلته في الجماعة، اكتشف عطايا الله الكثيرة ومواهبه وأهمها دعوته الكهنوتية، وهو أول كاهن من الجماعة في مصر.

بدأ رحلة الدعوة عام ٢٠١٤ من خلال سنة تمييز الدعوة في نامور، بلجيكا، ثم تابع دراساته الفلسفية واللاهوتية بين بلجيكا وفرنسا لمدة ست سنوات، توجت برسامته الكهنوتية وسيم كاهن في باريس يوم 26 يونيو 2021.

عاد إلى القاهرة بعد سيامته لمعيشة خبرة التعرف علي الطقوس والتقاليد الكنسية حسب الطقس البيزنطي بكنيسة القديس كيرلس لروم الكاثوليك بمصر الجديدة وكان ضيفًا ذا حضور فعال ومثمر في مطرانية اللاتين بمصر لمدة سنة.

أثناء قيامه بفترة خلوة روحية  وتأمل، انتقل إلى الأمجاد السماوية إثر حادث سقوطه من على أحد جبال سيناء بمنطقة دير سانت كاترين، وقد تم العثور عليه يوم أول أمس السبت 7 مايو 2022.