رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

توجه جثامين القيادات الأمنية ومجندى الداخلية لذويهم لتشييعهم إلى مثواهم الأخير

ارشيفية
ارشيفية

شهدت مشرحة إدفو العمومية بمحافظة أسوان، صباح اليوم الخميس، خروج جميع جثامين القيادات الأمنية والمجندين التابعين لوزارة الداخلية، الذين استشهدوا إثر حادث سير بطريق الغنيمية الصحراوى، حيث توجه 3 بينهم إلى مسقط رأسهم والبلاد التابعين لهم، ماعدا واحد منهم ينتمي لمركز إدفو.

وذلك فى إطار تسليمهم لذويهم لتشييع جثامينهم إلى مثواهم الأخير، وسط أجواء عصيبة ومليئة بالحزن على الجميع.

وجاء ذلك بحضور اللواء هشام سليم، مدير أمن أسوان، واللواء هيثم كيلاني مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن أسوان، بالإضافة إلى العديد من رجال المباحث والقيادات الأمنية.

جدير بالذكر أنه استشهد لواء وعميد و2 مجندين آخرين تابعين لوزارة الداخلية، فى الساعات الأولى صباح اليوم الخميس، إثر حادث سير بطريق الغنيمية بمركز إدفو شمال محافظة أسوان، أثناء عودتهم بالطريق بعد متابعة ظاهرة المستريحين بمركز إدفو، وتجمهر العديد من الأهالي إثرها.

وتلقى اللواء هشام سليم، مدير أمن أسوان، إخطارًا يفيد بمصرع اللواء منتصر عبدالنعيم وكيل الإدارة العامة للأمن والتحريات بوزارة الداخلية، والعميد أحمد محي مساعد منطقة جنوب الصعيد لقطاع الأمن، و2 مجندين آخرين وهما كل من أحمد صديق، وسعودي شعبان، إثر حادث سير على الطريق الصحراوى وتحديدًا عند قرية الغنيمية بمركز إدفو شمال المحافظة، وذلك بعد عودتهم من متابعة ظاهرة المستريحين بدائرة المركز وتجمهر عدد كبير من الأهالي للحصول على حقوقهم.

وعلى الفور توجهت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفى، ولكن لفظوا أنفاسهم الأخيرة مباشرة، وتم نقل الجثامين إلى المشرحة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وعرض الجثث على الطبيب الشرعي.

وانتقل ضباط المباحث وقوات الأمن إلى المنطقة لمعاينة الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وفرض السيطرة الأمنية على المنطقة بأكملها.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر تحقيقاتها حيالها.