الثلاثاء 21 يناير 2020 الموافق 26 جمادى الأولى 1441

طلاب تايوان يحتلون مبنى البرلمان رفضا لاتفاق تجاري مع الصين

الأربعاء 19/مارس/2014 - 08:30 ص
طلاب تايوان يحتلون
طلاب تايوان يحتلون مبنى البرلمان رفضا لاتفاق تجاري مع الصين
رويترز
طباعة
قالت وسائل إعلام، اليوم الأربعاء، إن نحو 200 طالب تايواني يعارضون اتفاقا تجاريا مع الصين - يخشون أنه يعطى بكين قدرًا كبيرًا من النفوذ الاقتصادي- احتلوا مبنى البرلمان فى تايوان.

وأضافت وسائل الإعلام، إن المحتجين اقتحموا المجلس التشريعي فى وقت متأخر من يوم الثلاثاء وصدوا محاولات الشرطة لإخراجهم منه.

ويأتى احتلال مبنى البرلمان بعد أن قال الحزب الوطنى الحاكم هذا الأسبوع، أنه تم الانتهاء من مراجعة أولية للاتفاق على الرغم من تعبير أحزاب المعارضة عن قلقها من تنامى نفوذ الصين على الاقتصاد التايوانى.

وتعتبر بكين وتايوان، التى انفصلت عن البر الصينى فى نهاية الحرب الأهلية الصينية فى 1949، إقليما متمردا، ولم تستبعد قط استخدام القوة لإعادته إلى سيطرتها.

لكن فى الأعوام القليلة الماضية أقام الجانبان روابط اقتصادية واسعة وأجريا فى فبراير محادثات مباشرة بين الحكومتين وهى خطوة كبيرة نحو توسيع الحوار بينهما بحيث لا يقتصر على التجارة.

وقال الحزب التقدمى الديمقراطى المعارض فى تايوان، الذى تعهد بحماية اقتصاد الجزيرة من النفود الصينى المتنامى، إنه سيصوت ضد الاتفاق رغم أنه يفتقر إلى العدد الكافى لعرقلة إقراره.

والصين هى أكبر شريك تجارى لتايوان، ووقع الجانبان اتفاقات تشمل قطاعات شتى من النقل إلى السياحة منذ تولى الرئيس التايوانى ما يينج جيون منصبه فى 2008.

وبموجب الاتفاق التجارى المزمع ستفتح الصين 80% من قطاعاتها للخدمات أمام الشركات التايوانية، بينما ستسمح تايوان للصين بالاستثمار فى 64 قطاعا.