رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تشارلز ينقذ شقيقه والعائلة المالكة البريطانية من الفضيحة الجنسية

الامير اندرو
الامير اندرو

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، عن كيفية سداد الأمير أندرو قيمة صفقة التسوية التي عقدها فرجينيا جوفيري التي اتهمته بالاعتداء الجنسي واغتصابها عندما كانت تبلغ من العمر 17 عاما، والتي قدرها الخبراء الدوليين بانها لن تقل عن 12 مليار جنيه استرليني.
وقالت الصحيفة ان الامير تشارلز وريث العرش البريطاني الاول سيقدم لشقيقه معظم قيمة التسوية القانونية، بينما تساعد الملكة اليزابيث الثانية في تقديم المبلغ المتبقي، ولن يتم استخدام الأموال العامة.
وكان احد نواب مجلس العموم البريطاني  قد اتهم الامير اندرو بانه يعيش فوق القانون بعد انتشار تقارير حول سداد مبلغ التسوية من اموال دافعي الضرائب وهو امر غير مقبول بالنسبة للامير اندرو الذي لا يتمتع باي شعبية في الشارع البريطاني، فهو اقل افراد العائلة المالكة شعبية.
ووفقًا للصحيفة، فان اندرو أمامه 10 أيام فقط لتسليم النقود حتى تسقط المتهمة فيرجينيا جوفري دعواها القضائية.
ويقال إن الدوق سوف يسدد لأخيه الأكبر ووالدته عندما يحصل على المال من بيع شاليه التزلج السويسري الذي قد يستغرق شهورًا.
وقال مصدر مطلع "كانت هناك مناقشات عائلية حول كيفية" أخذ القليل من هنا والقليل من هناك ".
وتابع "بمجرد أن تصل الأموال من الشاليه إلى حسابه المصرفي ، يمكنه أن يسدد لأخيه وأي شخص آخر أقرضه المال".
واضاف "لكن هذه الدفعة يجب أن تسدد الى فرجينيا في الوقت المحدد، فلا يمكنه الاعتماد على بيع الشاليه".
واستطرد قائلا "أشياء كثيرة جدًا يمكن أن تسوء ولن تنتظر المحكمة استفسارات الملكية".
وأضاف صديق لأندرو: "ليس لديه دخل أو مال لسداد قرض مصرفي ، وبالتالي فإن الأسرة هي الطريقة الوحيدة لضمان السداد".

وتم الكشف خلال الشهر الماضي أن دوق يورك قد توصل إلى تسوية خارج المحكمة مع فريجينيا جوفيري، ويُشاع أن قيمتها تصب إلى 12 مليون جنيه إسترليني.