رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تنظيم أول «هاكاثون» مصري في موضوع المدن الذكية بجامعة بنها

رئيس جامعة بنها
رئيس جامعة بنها

أعلن الدكتور جمال سوسه رئيس جامعة بنها، تنظيم أول "هاكاثون" مصري على مستوى الدولة في موضوع المدن الذكية، خلال الفترة من 24 إلى 26 مارس المقبل برعاية الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، و بالتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي و"شركة أمازون ويب سيرفيسز".

وأكد الدكتور رئيس الجامعة ، الاهتمام بهذا الحدث الهام الذي يأتي من منطلق الإيمان بدور التعليم العالي والبحث العلمي في دعم التحول الرقمي، كذلك السعي الدائم لتحقيق أهداف رؤية مصر 2030 بالتحول نحو اقتصاد رقمي قائم على المعرفة، وتشجيع الابتكار والبحث والتطوير.

وأشار"سوسه" إلى أن فكرة إقامة الهاكاثون الأول في مجال المدن الذكية كانت بغرض تعزيز وتحفيز الشباب من المبرمجين وأصحاب الأفكار والرؤى لتقديم أفكارهم الذكية ومشاريعهم البرامجية التي تساهم في تحسين مستوى المدن، كذلك الحرص على المساهمة في بناء العاصمة الإدارية الجديدة لتكون أول مدينة ذكية في مصر.

و لفت إلى أن  "الهاكاثون" سوف يشهد تسابق فرق من طلاب الجامعات المصرية الحكومية والخاصة للعمل على إيجاد حلول مبتكرة في مجالات مختلفة، وهي (المباني الذكية، والمرافق الذكية، والحدائق الذكية، والنقل ، المرور الذكي، والمستشفيات الذكية، والتدوير الذكي، والمراقبة الذكية، والطاقة الذكية، والإدارة الذكية، والمدارس ، الجامعات الذكية).

وأضاف أنه سيتم تأهيل الفرق المشاركة من خلال ندوات عبر الإنترنت مقدمة من خبراء شركة "أمازون ويب سيرفيسز"، لمدة أسبوع، كما سيتم تقديم تدريب عملي للفرق المؤهلة في مراكز الإبداع ومعامل إنترنت الأشياء المنتشرة في الجامعات المصرية، وأخيرا سيتم استضافة الفرق المؤهلة لمدة ثلاثة أيام في جامعة بنها وتقديم الدعم والتوجيه والإرشاد اللازم لهم لبناء وتطوير نماذج أولية من ابتكاراتهم، على أن يتم تقييم النماذج الأولية من قبل خبراء متخصصون وإعلان النتائج وتسليم الجوائز في اليوم الثالث.
يشار إلى أن الفائزين في الهاكاثون سوف يحصلون على جوائز مالية بإجمالي 100 ألف جنيه مصري مقدمة من جامعة بنها، بالإضافة إلى جوائز قيمة مقدمة من الشركة   الراعية، كما سيحظى الفائزون بفرصة كبيرة لتسويق ابتكاراتهم للجامعات الأهلية المصرية الجديدة.