رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أزمة موسكو وكييف.. كيف تستعد إسرائيل لإجلاء يهود أوكرانيا؟

يهود أوكرانيا
يهود أوكرانيا

أبدت إسرائيل اهتمامًا بتفاقم الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، حيث اجتمع ممثلو مختلف المكاتب والمجموعات الحكومية الإسرائيلية، أمس الأحد، لمناقشة احتمال إجلاء آلاف اليهود الأوكرانيين الراغبين في الهجرة إلى إسرائيل في حالة اندلاع حرب بين روسيا وأوكرانيا.

وأفاد تقرير الاجتماع الذي ضم مكتب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ووزارة الأمن ووزارة شئون الشتات، الإسرائيلية والوكالة اليهودية، "ومنتيف" وهي منظمة حكومية شبه سرية مسئولة عن العلاقات بين إسرائيل واليهود في دول الاتحاد السوفيتي السابق أن "حوالي 75 ألف شخص يعيشون في شرق أوكرانيا يُعتقد أنهم مؤهلون للحصول على الجنسية الإسرائيلية"، حسبما نشرته عن صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

خطط إجلاء

وأضاف التقرير أن "إسرائيل لديها خطط لإجلاء جميع اليهود من مختلف البلدان العالم منذ فترة طويلة إذا دعت الحاجة"، وأنها "قامت بتحديث تلك الخطط الخاصة بأوكرانيا بسبب التوترات المتزايدة"، فهناك مخططات كثيرة لإجلاء يهود في حال كانت هناك حاجة لإنقاذهم بسرعة وفي ظروف أمنية، هذه البرامج تم تحديثها بصورة تتلائم مع وقوع غزو روسي، لكن حتى الآن ليس من المعروف أنه ستكون هناك حاجة لتنفيذها. 

يشار إلى أن روسيا تحشد عشرات الآلاف من القوات على حدودها مع أوكرانيا، إلى جانب ترسانة من الدبابات والمركبات القتالية والمدفعية والصواريخ.

وأشار التقرير إلى أن المناقشة تناولت مستوى التهديد المتوقع على المجتمعات اليهودية في أوكرانيا، وقدرت منظمات يهودية أنه في حال وقوع غزو روسي، توجد إمكانية بأن يتطلب من إسرائيل جلب آلاف اليهود الأوكرانيين الذين يطلبون اللجوء من المناطق الخطيرة إليها. رغم حقيقة أنه اليوم لا يوجد ارتفاع كبير بعدد اليهود الأوكرانيين الذين يطلبون المجيء إلى إسرائيل، من الممكن في حال اندلاع حرب ومجتمعات يهودية تصبح في خطر، فإن الآلاف من اليهود سيطلبون اللجوء إلى إسرائيل. 

يهود أوكرانيا

تقدر المنظمات اليهودية أنه في الأقاليم الواقعة شرقي أوكرانيا، حيث يعيش في المدن الكبيرة هناك 75 ألف أوكراني يمتلكون الحق بالحصول على الجنسية الإسرائيلية بموجب "قانون العودة"، ومن الممكن أن الكثيرين لن يطلبوا مغادرة أوكرانيا والهجرة إلى إسرائيل في حال غزو روسي، لكن إلى جانب ذلك هناك إمكانية أن يطلب من إسرائيل القيام بعملية الإجلاء الأكبر حتى الآن.

ذكرت "هآرتس" أن إسرائيل ومنظمات يهودية على علاقات وثيقة مع الحكومات في روسيا وأوكرانيا، ومن الواضح أن كليهما يتجنب الانطباع بأن المجتمعات اليهودية الواقعة تحت حكمهم ليست آمنة. 

تفاقم الأزمة

فيما أوعزت وزارة الخارجية الأمريكية إلى عائلات موظفي سفارتها في كييف بمغادرة أوكرانيا وسط توقعات بغزو روسي، وفي السياق ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الرئيس جو بايدن يدرس إمكانية إرسال آلاف الجنود الأمريكيين وطائرات وسفن حربية إلى دول البلطيق ودول أوروبا الشرقية الأعضاء في حلف الناتو، مما يشكل تحولًا في سياسة الإدارة الأمريكية حيال الأزمة والتي اتسمت حتى الآن بالاعتدال.

ويشار إلى أن روسيا حشدت قوات كبيرة على حدودها مع أوكرانيا فيما أسمته "تمارين"، إلا أن أجهزة الاستخبارات الغربية تعتقد أن الغزو الروسي لأوكرانيا بات وشيكًا.

وتحذر الولايات المتحدة ودول أوروبية موسكو من القيام بالغزو مهددة إياها بفرض عقوبات صارمة على روسيا في حال دخول قواتها الأراضي الأوكرانية.