رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تحرير 10 محاضر وتعقيم 45 مسجدًا فى حملات متابعة بالمحلة الكبرى

تعقيم مسجد
تعقيم مسجد

تابعت اللجنة المُشكَّلة تحت إشراف ومتابعة اللواء حسين لبيب، رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى، التزام الورش والمحال التجارية بقرار الغلق، وأسفرت الحملة عن تحرير 10 محاضر متنوعة (3 محاضر كمامة، 4 محاضر إشغال طريق، 2 محضر نظافة، 1 محضر بيئي) وإعدام 5 أكواب زجاجية، إلى جانب تطهير وتعقيم 45 مسجدا،  و2 مقر وحدة محلية وعدد من الشوارع بقرى المركز، وذلك تنفيذًا لتوجيهات طارق رحمي، محافظ الغربية، بتفعيل دور اللجان الخاصة بالمرور على المحلات التجارية والمقاهي، للتأكد من مدى تنفيذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

وفي سياقٍ متصل، أشاد الدكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، بالفعاليات التي ينفذها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان في تنفيذ حملة "أنت أقوى من المخدرات" بـ28 قرية بمركز زفتى، وذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير قرى الريف المصري، مؤكدًا الدور المهم للمبادرة في حماية ووقاية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن تعاطي المخدرات، من كونها تساعد على التركيز وتنشيط الذاكرة، وغيرها من المفاهيم والمعتقدات المغلوطة لدى البعض.

واستهدفت المبادرة توعية 63 ألف مواطن عن طريق تنفيذ 55 حملة طرق أبواب، 47 ورشة للأطفال و76 حملة توعية ميدانية، كما تم تحويل 62 حالة إدمان للخط الساخن 16023، وتم حجز عدد منهم بشبرا قاص للعلاج.

وفي ذات السياق، تم تنفيذ ٥٥ لقاء جماهيريا وأسريا استهدفت ١٤ ألف مواطن، وذلك بهدف رفع الوعي لدى المواطنين والشباب بخطورة الإدمان وتعاطي المخدرات، وكذلك التعريف بطرق العلاج المجاني وفي سرية تامة.

كما عقد الصندوق لقاءً جماهيريًا مجمعًا لعدد من مدارس الوحدة المحلية لقرية حانوت بمدرسة الزراعة التابعة لقرية كفر شبرا قلوج، بحضور 200 طالب وعدد من موجهي التربية الاجتماعية بإدارة زفتى التعليمية، كما تم تنفيذ مهرجان جماهيري بقرية شبراملس بحضور أكثر من 350 طالبا، ذلك بالإضافة إلى تنفيذ عدد كبير من ورش العمل لطلاب المدارس الإعدادية بالمحافظة خاصةً بمركز زفتى، استهدفت إلى الآن 10 آلاف طالب، حيث يقوم ممثلو الصندوق بتوصيل المعلومات الصحيحة وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى النشء والشباب بطرق تناسب مراحلهم العمرية المختلفة.