رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حصاد 2021.. العملات الرقمية تتضاعف بأكثر من 400%

البيتكوين
البيتكوين

شهد عام 2021 توهجًا في سوق العملات الرقمية عالميًا، وتزايد في شهية المستثمرين بكافة أنحاء العالم نحو الاستثمار في العملات الرقمية؛ حيث تمكنت عملة "بيتكوين" الرقمية، وهي العملة الأعلى قيمة عالميًا، من كسر حاجز 68 ألف دولار للعملة الواحدة.

ودُشن خلال العام أول الصناديق المتداولة في العقود الآجلة للعملة الرقمية بالبورصة، من أجل منح المستثمرين فرصة لتيسير عملية الاستثمار بها.
وفي العام الذي بدأت فيه أسواق الأسهم عالميًا تتعافى نسبيًا من آثار جائحة "كوفيد-19"، وتمثل ذلك في تحقيق مؤشر "ستاندرد آند بورز" الأمريكي مكاسب واسعة النطاق تصل إلى 25% من قيمته، فقد تضاعفت أيضًا القيمة الإجمالية للعملات الرقمية إلى أكثر من ثلاثة أضعافها لتصل إلى 2.37 تريليون دولار خلال شهر ديسمر، بعد أن سجلت ارتفاعًا بنسبة 400% لترتفع إلى أكثر من 3 تريليونات دولار في نوفمبر الماضي مقابل 750 مليار دولار في مستهل العام.
وتواصل العملة الرقمية الأعلى قيمة عالميًا "بيتكوين" تسجيل ارتفاعات تاريخية لها، بعد أن أنهت عام 2020 على قفزة تاريخية بأكثر من 250% وتتجاوز آنذاك حاجز 27 ألف دولار، فيما تتجه نحو إنهاء العام الحالي بزيادة تُقارب 112% عند مستوى 49 ألف دولار للعملة، لكنها تمكنت في وقت سابق من العام من تجاوز حاجز 68 ألف دولار في يوم 9 نوفمبر الماضي والاقتراب من مضاعفة قيمتها آنذاك إلى 190%، وذلك بفضل زيادة قبول العملة عالميًا باعتبارها وسيلة للدفع واستخدامها في العديد من المواقع الشهيرة مثل "إكسبيدا" و"مايكروسوفت"، وكذلك إقرار السلفادور للعملة الرقمية الشهيرة باعتبارها عملة رسمية ببلادها في سبتمبر الماضي.
واستهلت "بيتكوين" العام الحالي بحصة من إجمالي قيمة سوق العملات الرقمية تبلغ نسبتها 70%، فيما انخفضت تلك النسبة إلى أقل من 40%؛ حيث يرجع ذلك جزئيًا إلى زيادة شعبية العملة "إيثريوم"، وكذلك عدد من العملات الرقمية الأخرى التي تضاعفت قيمتها بأكثر من 400 % في العام الحالي، ومن أبرز العملات: كاردانو وكريبتو.كوم تشين وبينانس وشيبا إينو وأفالانش ودوجكوين وسولانا وتيرا وبوليجون.
وشهدت العملات الرقمية ارتفاعات في قيمتها السوقية خلال العام الحالي؛ حيث ارتفعت القيمة السوقية لعملة "إيثريوم" إلى 441 مليار دولار بنسبة 416%، وبلغت قيمتها في التعاملات اليومية 4000 دولار.
ومن بين العملات الأخرى، صعدت القيمة السوقية لعملة "كاردانو" إلى 40 مليار دولار بنسبة 588%، كما ارتفعت القيمة السوقية لعملة "كريبتو.كوم تشين" إلى 13 مليار دولار بنسبة 780%، وصعدت القيمة السوقية لعملة "بينانس" إلى 86 مليار دولار بنسبة 1,294%.

وسجلت القيمة السوقية لعملة "شيبا إينو" ارتفاعًا إلى 17 مليار دولار بنسبة 1,450%، وصعدت القيمة السوقية لعملة "أفالانش" إلى 25 مليار دولار بنسبة 2,754%، والقيمة السوقية لعملة "دوجكوين" زيادة لتصل إلى 22 مليار دولار بنسبة 2,819%، وشهدت القيمة السوقية لعملة "سولانا" قفزة إلى 52 مليار دولار بنسبة 9,160%، وقفزت القيمة السوقية لعملة "تيرا" إلى 23 مليار دولار بنسبة 9530%.
واحتلت بوليجون رأس قائمة أفضل العملات الرقمية أداءً في عام 2021 لعدة أسباب، إحداها أنها بدأت العام بقيمة أقل من 2 سنت وتجاوزت 2 دولار في مايو، ثم استعادت المستوى 2 دولار مرة أخرى في أكتوبر وديسمبر؛ لتصعد قيمتها السوقية "بوليجون" إلى 14 مليار دولار بنسبة 11,026%
وفي العام الذي شهدت فيه العملات الرقمية مكاسب ضخمة وتزايد في جاذبيتها للاستثمار وإقبال المستثمرين عليها.

لكن شهدت كذلك عمليات احتيال كبيرة وإجراءات صارمة من جانب البنوك المركزية عالميًا، لكن بعض البنوك المركزية عالميًا أصبحت أكثر عزمًا على إصدار العملات الرقمية الخاصة بهم؛ فبعد أن تصدرت الصين المشهد بإطلاقها العملة الرقمية "اليوان الرقمي" في فبراير الماضي، إلا إن الولايات المتحدة التي تحدثت عن الدولار الأمريكي الرقمي لم تتخذ خطوة مهمة حتى الآن، بينما تعمل شركة "نيكسي" الإيطالية العملاقة للمدفوعات مع البنك المركزي الأوروبي على إصدار عملة رقمية للبنك وهي "اليورو الرقمي"، فيما أعلن وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرج في مستهل الشهر الحالي أن بلاده تدرس خطط إصدار البنك المركزي لعملة رقمية، جنباً إلى جنب مع تنظيم سوق للعملات المشفرة، حيث تسعى إلى إصلاح الكيفية التي يدفع بها مستهلكو وشركات الدولة تكلفة السلع والخدمات.
وفي أكتوبر الماضي، صادق المسؤولون الماليون في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى على 13 مبدأ للسياسة العامة، بخصوص العملات الرقمية التي يمكن للبنوك المركزية إصدارها، قائلين إن مثل هذه العملات يجب أن تستند إلى الشفافية وسيادة القانون والحوكمة الاقتصادية السليمة، مؤكدين على أن أي عملة رقمية يصدرها بنك مركزي لابد وأن "تدعم ولا تضر" قدرته على الوفاء بتفويضه الخاص بالاستقرار النقدي والمالي.
وعلى الجانب الآخر، من المكاسب المتتالية للعملات الرقمية، لا تزال عمليات الاحتيال تُمثل أحد أكبر التهديدات أمام استمرار تبني العملات المشفرة، لأنها تعتبر أكبر شكل من أشكال الجرائم القائمة على الأصول الرقمية والتي تستهدف المستخدمين الجدد بشكل خاص.
وكانت منصة "تشيناليسيس"، كشفت في وقت سابق من الشهر الحالي أن عائدات عمليات الاحتيال بالعملات المشفرة وصلت إلى 7.7 مليار دولار هذا العام، بزيادة 81% عن العام الماضي.
وتُمثل كذلك الأخطاء التقنية تحدي آخر يُمثل تهديدًا أمام استمرار ارتفاع العملات الرقمية، حيث تسبب خطأ تقني أثناء عملية ترقية شبكة منصة التمويل اللا مركزي الشهيرة "كومبوند" في شهر أكتوبر الماضي في تحويل 90.1 مليون دولار، عن طريق الخطأ إلى مجموعة من مستخدمي المنصة، فيما تسبب خطأ آخر في منصة "بايث" في إحداث تراجع بنسبة 90% في قيمة "بيتكوين" لتتداول العملة الرقمية الأعلى قيمة عالميًا بسعر 5402 دولار أمريكي.