رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الهلال الأحمر الإماراتي يوفر 80 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا باليمن

لقاح كورونا
لقاح كورونا

 قدم الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم الأحد، أكثر من 80 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد باليمن.

وقال الهلال الأحمر الإماراتي في بيان له، إنه من المقرر تخصيص الدفعة الجديدة للساحل الغربي في تعز والحديدة، فيما تأتي بعد أيام من تسلم البلد الغارق بالحرب أكثر من 100 ألف جرعة من اللقاحات مقدمة من تحالف اللقاح العالمي "كوفاكس".

وقال متحدث المقاومة الوطنية اليمنية العميد  صادق دويد"، أن دفعة اللقاحات المضادة لكورونا مخصصة للقوات المشتركة والمدنيين في مديريات الساحل الغربي على البحر الأحمر. 

وأوضح المسئول اليمني في تدوينة على حسابه في موقع "تويتر" إن أكثر من 80 ألف جرعة من لقاح "سينوفارم" المضاد لفيروس كورونا وصلت، الأحد، مقدمة من دولة الإمارات.

وأعرب متحدث المقاومة الوطنية اليمنية عن شكره لدولة الإمارات على هذه المبادرة، فيما يأتي ذلك ضمن دعم الإمارات للقطاع الصحي باليمن لمواجهة تفشي فيروس كورونا باليمن.

وحصل أكثر من 600 ألف شخص فقط على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في اليمن الغارق في حرب الانقلاب الحوثي منذ 7 أعوام. 

من جانبه، أقرت لجنة الطوارئ لمواجهة وباء كورونا في اليمن، اليوم الأحد، إلزامية التطعيم ضد فيروس كورونا لموظفي القطاع الحكومي.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة الطوارئ لمناقشة تطورات الوضع الوبائي لفيروس كورونا على ضوء إعلان منظمة الصحة العالمية عن المتحور الجديد "أوميكرون"، وفق وكالة "سبأ" الحكومية.

ووجهت اللجنة الوزارات والمؤسسات المركزية والسلطات المحلية بالتعاون مع وزارة الصحة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ قرار إلزامية التطعيم ضد فيروس كورونا لجميع موظفي الدولة.

كما وجهت لجنة الطوارئ وزارة الصحة العامة والسكان بتكليف فرق ثابته ومتحركة لتنفيذ الحملة، وتكثيف التوعية المجتمعية بأهمية اللقاح.

وأكدت استمرار حملات التطعيم من خلال المراكز الصحية ومتخصصة وفرق متنقلة، مشيرةً إلى أن الأشخاص الذين تلقوا اللقاح بلغ عددهم 600 ألف شخص.

 وتسلم اليمن حتى الآن أكثر من مليون جرعة لقاح، منها 900 ألفا من أسترازينيكا، و151 ألفا من جونسون آند جونسون و80 ألف "سينوفارم" من الإمارات.

وفي مطلع نوفمبر الجاري، أعلنت الأمم المتحدة أن اليمن تلقى جرعات لقاح خاصة بفيروس كورونا تكفي فقط لتغطية 1.5 في المائة من السكان.

وأودى فيروس كورونا بحياة 1946 شخصًا في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة وبلغ إجمالي عدد الإصابات المسجلة 9987 حالة.

ولا يشمل ذلك مناطق مليشيات الحوثي التي أعلنت حتى 18 مايو 2020، تسجيل أربع إصابات فقط بينها وفاة، وسط اتهامات للجماعة بالتكتم على العدد الحقيقي.