الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إدانة فرنسية للقاء جمع بين مفوضية الاتحاد الأوروبى وجمعية تابعة للإخوان

الإخوان
الإخوان

احتجت الحكومة الفرنسية على دعم الاتحاد الأوروبي لجماعة الإخوان المسلمين، حيث احتجت كل من وزيرة المواطنة الفرنسية مارلين شيابا، ووزير الدولة الفرنسي لشؤون أوروبا كليمان بون، على لقاء جمع بين مفوضة المساواة  في الاتحاد الأوروبي هيلينا دالي مع جميعة FEMYSO الفرنسية التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، وفقا لما نقله موقع “بوليتيكو” الأوروبي.

والتقت الجمعية الفرنسية بدالي، يوم الأربعاء الماضي لمناقشة "وضع الشباب المسلم في أوروبا والتحديات التي تواجهه نتيجة القوالب النمطية والتمييز والكراهية الصريحة"، حسبما غرد ت دالي.

وقالت وزيرة المواطنة مارلين شيابا: إننا نؤكد للاتحاد الأوروبي أن هذه الجمعية تهاجم فرنسا وتحاول اختراق المؤسسات الفرنسية.

تم إنشاء FEMYSO في عام 1996 وشاركت في مبادرات من المفوضية الأوروبية ومجلس أوروبا لعدة سنوات، وتلقت ثلاث منح بين عامي 2010 و2016 ، وفقًا لتقرير صادر عن المفوضية في عام 2017. 

وقال متحدث باسم مجلس وزراء دالي إن دالي التقى مع FEMYSO في 18 نوفمبر "بناءً على طلبهم". 

وقال المتحدث: "تحدثت المفوضة عن التزام المفوضية الأوروبية بالتصدي للعنصرية كما هو مبين في استراتيجية مكافحة العنصرية ، بما في ذلك تأثيرها على المسلمين".

وقال وزير الدولة الفرنسي لشؤون أوروبا كليمان بون:  إن الاجتماع كان "غير طبيعي" مؤكدا ان جمعية  FEMYSO  تابعة للإخوان المسلمين".

يأتي ها فيما صرح الأستاذ في جامعة جورج واشنطن لورنزو فيدينو لمجلة ماريان الفرنسية في وقت سابق: أن  FEMYSO هي  تابعة لاتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا ، وهو  الاتحاد التابع بشكل مباشر لجماعة الإخوان المسلمين.

وأجرت مجلة "ماريان" الفرنسية تحقيقا مطولا أكدت فيه صلة جمعية "FEMYSO" منتدى المنظمات الشبابية والطلابية المسلمة الأوروبية، والتي تتلقى تمويلا من العديد من الجهات الأوروبية، بجماعة الاخوان المسلمين المصنفة بأنها جماعة إرهابية في عدة دول من العالم.

ووفقا للمجلة الفرنسية فإن المجلة تحافظ على علاقاتها بالحركة الأصولية لجماعة الإخوان المسلمين.

ففي 4 نوفمبر الحالي نشرت الجمعية عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقطع فيديو لرئيسة الجمعية، وهي تهاجم فرنسا بشدة وتقول: إن باريس حاليا عاصمة التحيز الغربي وفرنسا الأولى في تصدير العنصرية حول العالم.

جمعية FEMYSO

ووفقا لمجلة ماريان الفرنسية تضم الجمعية، 32 منظمة عضو لديها، كما وصف العديد من الباحثين الجمعية بأنها فرع  تابع لاتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا (UOIE)  وهو الاتحاد المعروف بصلته القوية لجماعة الإخوان المسلمين ويمثل التيار الأصولي للإسلام في أوروبا.

وفقًا للباحثين  فإن FEMYSO  هي جزء من المجرة الأوروبية للإخوان المسلمين..