رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإثنين.. البابا تواضروس يترأس حفل تخرج 3 دفعات من الكلية الإكليريكية

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

يترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الإثنين المقبل، حفل تخرج دفعات الكلية الإكليريكية من الفترة 2014 وحتى دفعات 2017.

يُنظم الحفل بمسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، تعد الكلية الإكليريكية أهم المراكز العلمية لإعداد خدام مكرسين وكهنة، وهي بالنسبة للكنيسة بمثابة العمود الفقري الذي ينتصب به الجسم.

مدة الدراسة أربع سنوات، بعدها يحصل الطالب على بكالوريوس في العلوم اللاهوتية. إلى جانب الدراسة يخضع طالب القسم النهاري لبرنامج روحي يومي، من صلوات وقراءة وقداسات، أي أن التكوين يشمل الناحية الروحية والعلمية.

تعتبر السنة الأولي سنة اختبارية إذا رسب فيها الطالب يفصل نهائيا من الكلية ويدرس الطالب مواد مثل الكتاب المقدس، وأقوال الآباء، واللاهوت النظري، والعقيدي، والروحي، واللاهوت الأدبي، والمقارن، وتاريخ الأديان، وتفسير العهدين الجديد والقديم، بالإضافة إلى علوم الوعظ والتسبحة والألحان والأحوال الشخصية واللغات القبطية والإنجليزية واليونانية والعبرية والعربية وعلم النفس والاجتماع والفلسفة.
وفي عهد البابا كيرلس الرابع 110 (1853 – 1862م)، والمعروف بأبو الإصلاح، مهد لإنشاء مدرسة إكليريكية لتعليم رجال، حيث أسس مدرسة إكليريكية لتعليم رجال الدين، ففي البداية أعد لهم اجتماعًا أسبوعيًا (يوم السبت) في مدرسة الأزبكية، بمعرفة القمص جرجس ضبيع (خادم كنيسة دير الملاك البحري)،  لحثهم على القراءة والمطالعة والبحث، وكان قداسته يحضر معهم في أغلب الأوقات، ثم أسس مدرسة إكليريكية في الفجالة سنة 1862، ولم تستمر.

سيم  قداسة  البابا  كيرلس  السادس، القمص أنطونيوس  السرياني أسقفا  للمعاهد  الدينية والتربية الكنسية باسم ” نيافة الأنبا شنودة” ، الذي اختير فيما بعد بطريركًا للكنيسة في 14 نوفمبر 1971 ، كذلك في حبرية قداسته تمت سيامة القمص باخوم المحرقي أسقفًا باسم الأنبا غريغوريوس عام 1967م، أسقفا عامًا للدراسات العليا اللاهوتية والبحث العلمي والثقافة القبطية، وكانت الكلية في مهمشة.