رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تكريم رئيس الهيئة العربية للتصنيع بجائزة «فخر الصناعة الإفريقية»

تكريم الفريق التراس
تكريم الفريق التراس

كرم مؤتمر الاتحاد الإفريقي للقطاع الخاص، الذي انطلقت فعالياته اليوم تحت شعار "صنع في إفريقيا"، الفريق "عبدالمنعم التراس"، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، بجائزة فخر الصناعة الإفريقية.

وينظم مؤتمر الاتحاد الإفريقي للقطاع الخاص مجلس الأعمال الإفريقي بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الإفريقي للتنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والتعدين وتستضيفه بالقاهرة الجمعية المصرية لسيدات الأعمال في الفترة من ١٠-١٢ نوفمبر ٢٠٢١ بالتعاون مع المؤتمر الإفريقي لريادة الأعمال للمرأة والشباب.

وشهدت فعاليات المؤتمر اليوم حضورًا مكثفًا من عدد من الشخصيات الهامة، ومنهم السيدة الدكتورة "أمانى عصفور" رئيس مجلس الأعمال الإفريقى، والسفير "ألبرت موشانـجا"، رئيس مفوضية شئون التنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والتعدين، لجنة الإتحاد الإفريقي والدكتور" بنديكت أوراما" رئيس مجلس إدارة البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيم  Afriexim)، و"ستيفن كارينجي" مدير قسم التجارة والتكامل الإقليمي بلجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الإفريقية والمعنيين بالشأن الإفريقي.

وأكد الفريق "التراس" على أن مصر بقيادة الرئيس "عبدالفتاح السيسي" وضعت التعاون مع الأشقاء الأفارقة في صدارة  اهتماماتها، إيمانًا منها بأن إفريقيا تستحق بثرواتها الطبيعية والبشرية أن تكون واحة للاستثمارات العالمية.

وأضاف أن هذا الاهتمام  يمتد عبر كل الوزارات والكيانات والمؤسسات فى مصر، مشيرًا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع تتشرف بإنجاز عدد ضخم من المشروعات وتدريب الكوادر البشرية الإفريقية وإبرام الاتفاقيات والعقود والدخول بها إلى حيز التنفيذ مع إفريقيا، وفق مبدأ الشراكة الرابحة لكل الأطراف، وأيضًا مبدأ العدالة والتقدير المستحق لقدرات ثروة إفريقيا الفكرية  والبشرية والطبيعية.

وأكد التراس على رسالة هامة لكل الأطراف الحاضرة تحت مظلة مجلس الأعمال الإفريقي، تتعلق بأهمية تحويل كلمات التقدير والثناء إلى طموح كبير وعمل لزيادة رصيد الاستثمار والإنتاجية، مشيرًا إلى أن إفريقيا لا بد أن تأخذ مكانتها المستحقة على خريطة العالم وتصبح شريكًا فعالًا في الاقتصاد العالمي.