رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«جرائم مروعة».. بلطجي الفيوم ومدمن الإسكندرية ودبور الإسماعيلية

قتل
قتل

شهد هذا الأسبوع عدد من الجرائم التي أثارت الرأي العام وكانت وقائع بشعة غريبة على الشارع المصري وكان أخرها واقعة احتجاز بلطجي عدد من أسرته كرهائن والتهديد بقتلهم عقب قتله زوجته وحماته في محافظة الفيوم.

مذبحة إسماعيلية 

في فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي عن شاب يمسك ساطور ويطعن آخر ملقى على الأرض وبتدخل المارة لمنعه حاول ترويعهم ثم وجه للمجني عليه طعنات فصلت رأسه عن جسده، ولم ينتهي الأمر عند ذلك بل مثل برأسه ووضعها في حقيبة وبدأ يتجول بها.

وعلى إثر ذلك قررت النيابة العامة، إحالة المتهم الشهير بـ"دبور الإسماعيلية" ؛ لاتهامه بقتل عامل ذبحًا، والشروع في قتل آخرين، عقب ثبوت أنه يتعاطي المخدرات وعلى خلافات مع المجني عليه.

قتل أمه وأبيه في الإسكندرية

وفي هذه الواقعة ، قتل شاب والدته المسنة ووالده في منطقة الحضرة الجديدة، بسلاح أبيض بسبب خلافات آسرية، بسبب الميراث، وتبين تعاطيه مواد مخدرة.

بلطجي الفيوم

أيمن عبد المعبود، بلطجي الفيوم، خطف أسرته وأسرة زوجته في المنزل على مدار يومين، وعقب اقتحام الأجهزة الأمنية للمنزل تبين أنه قتل حماته، وألقاها في الفناء.

وبتفتيش المنزل، تبين أنه قتل زوجته ودفنها أسفل مصطبة أسمنتية في المنزل، ولكن أمام النيابة قال إنه زوجته خانته مع ثلاثة من أصدقائه وعندما قرر مواجهتهم وقعت مشادة بين زوجته وأصدقائه فقاموا بضربها ضربا مبرحا حتى الموت، لتسقط على الأرض مفارقة الحياة، وقامت أم زوجتى بتكفينها ووضعها فى كيس بلاستيك من الأكياس التى تستخدم فى تكفين موتى كورونا، ثم أحضروا أسمنت وزلط، وعملوا خلطة أسمنتية ليضعوها فوق الجثة كصبة مسلحة حتى لا يظهر لها أى أثر.