رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الإنتاج الحربي يناقش مع سفير بلغاريا سبل تعزيز التعاون المشترك

وزير الإنتاج الحربي
وزير الإنتاج الحربي مع سفير بلغاريا

استقبل المهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، ديان أنجيلوف كاتراتشيف، سفير جمهورية بلغاريا لدى مصر، يرافقه وفد رفيع المستوى  لمناقشة سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك بين الجانبين بمجالات التصنيع المختلفة، بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، وبحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين مصطفى نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.

تم فى بداية اللقاء الترحيب بالوفد البلغاري، وأوضح الوزير مرسي أن هذا اللقاء يأتي من منطلق إيمان الجانبين بأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين،  وتم التأكيد على  دور الوزارة الأساسي والذي يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الذخائر والأسلحة والمعدات، كما يتم استغلال فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة. وخلال اللقاء تم مناقشة إمكانية التعاون فى العديد من المجالات  المدنية ومنها (إمكانية التعاون فى مجال تصميم النماذج والاسطمبات الخاصة بالمسبوكات – التعاون فى مجال سبائك الصلب – توريد مستلزمات إنتاج طفايات الحريق وأدوات المائدة والجنوط وإسطوانات الغاز– إنتاج آلات الورش الحديثة التى تعمل بالتحكم الرقمى)، كما تم مناقشة إمكانية التعاون فى عدد من مجالات التصنيع العسكرية.

 وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى اهتمام الوزارة بالاستفادة من الخبرات البلغارية فى العديد من المجالات، مشيراً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تحرص بشكل دائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيدي مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات الشركات العالمية والتى يمكن المشاركة فى تصنيعها بشركات الإنتاج الحربى وتصدير أيضا منتجات هذه الشركات إلى دول المنطقة والقارة الأفريقية بالنظر للموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به مصر.

وأكد ديان أنجيلوف كاتراتشيف، سفير جمهورية بلغاريا لدى مصر، أن العلاقات بين الجانبين تتميز بالتنوع منذ قديم الأزل واستمرت فى التطور خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفاً أنه توجد فرص هامة لتعزيز التعاون العسكرى والمدنى بين الجانبين خاصة وأن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة، معرباً عن تطلعه لأن يكون لهذا اللقاء دوراً مهماً فى فتح آفاق جديدة للاستثمار والتعاون بين شركات الإنتاج الحربي والتى تمثل نموذج صناعى فريد والشركات العاملة فى مجالات مماثلة في بلغاريا.

وأشاد كاتراتشيف بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر، كما أشاد بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب، وكذا اهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية، مؤكداً على اهتمام ورغبة العديد من الشركات البلغارية بالمشاركة فى معرض الصناعات الدفاعية "EDEX 2021".

وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي باسم الوزارة محمد عيد بكر، أن هذا اللقاء يأتي تعزيزاً للعلاقات المصرية البلغارية المتميزة والتي شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الماضية، حيث تم مناقشة إمكانية التعاون فى العديد من المجالات على الصعيدين العسكرى والمدنى، كما وجه وزير الدولة للإنتاج الحربى خلال اللقاء الدعوة للشركات البلغارية للمشاركة فى معرض "EDEX2021" المقرر إقامته فى مصر نهاية شهر نوفمبر من العام الجاري.