رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبى يبحث التحضير للانتخابات مع المبعوث الأممى

رئيس المجلس الأعلى
رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا خالد المشري، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، الوضع السياسي في البلاد، وآخر التطورات حول العملية الانتخابية المقرر إجراؤها خلال الفترة المقبلة.


ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن المشري تأكيده - خلال اللقاء الذي عقد بمقر المجلس بالعاصمة الليبية طرابلس - حرص المجلس على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد نهاية العام الحالي على أسس دستورية متفق عليها، وفقا للإعلان الدستوري ونصوص الاتفاق السياسي الليبي.


وخلال اللقاء، ناقش الجانبان نتائج المؤتمر الوزاري حول استقرار ليبيا، الذي عقد مؤخرا بطرابلس، وأكدا ضرورة دعمها بما يحقق الأمن والاستقرار بالبلاد.


وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على استمرار التشاور للوصول إلى توافق حول قوانين الانتخابات بين المجلسين، وبذل كل الجهود لحلّ العقبات التي تحول دون إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.


ومن جهته، أثنى المبعوث الأممي على خطوات المجلس الأعلى للدولة الجادة ومطابقتها للاتفاق السياسي والإعلان الدستوري.

 

وعلى صعيد آخر، حذرت سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وأمريكا،  الأفراد أو الكيانات المشاركة في الأعمال التي تهدد السلام أو الاستقرار أو الأمن في ليبيا أو التي تعرقل أو تقوض نجاح عملية الانتقال السياسي أو التي تقدّم الدعم لهذه الأعمال، بأن اللجنة المنشأة عملاً بالفقرة 24 من القرار 1970 (2011) قد تصنفهم وفقا لتدابير حظر السفر وتجميد الأصول.


ورحبت السفارات الخمس - في بيان مشترك نقلته وكالة الأنباء الليبية - بنشر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية استمارات قوائم التزكية المطلوبة لمرشحي الرئاسة والبرلمان، واصفة هذه الخطوة بأنها "تطور مهم لمن يرغبون في الترشح"، على النحو المبيّن في خطة تنفيذ المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.


كما رحبت الدول الخمس بالإجراءات التي اتخذتها حكومة الوحدة الوطنية الليبية، والتي تم تأكيدها خلال مؤتمر 21 أكتوبر لتسهيل الاستعدادات لإجراء الانتخابات الليبية، وخاصة توفير التمويل الكافي للمفوضية والتدابير الأمنية اللازمة.