الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مجلة أمريكية: مصر وجهة سياحية مميزة للاستمتاع بالشتاء الدافىء

طائرة
طائرة

رشحت مجلة"ترافل ويكلي" الأمريكية، مصر وجهة سياحية مميزة  للاستمتاع بعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، و الشتاء الدافيء، واصفة الجولة لمصر من  أفضل الجولات الاحتفالية.
وتابعت المجلة الأمريكية، أن مصر مناسبة لقضاء عطلة عائلية، مؤكدة على أن شتاء مصر دافيء تمامًا، كما توفر مصر وجهات سياحية مختلفة ما بين  أسواق القاهرة وأهرامات الجيزة إلى الأقصر ووادي الملوك، فضلًا عن زيارة المتحف المصري، وجولة في معابد أبو سمبل وركوب قارب الفلوكة.

وفي سياق منفصل، أعلنت شركة "سيليبريتي كروزيس" السياحية الأمريكية، عن إطلاق أولى رحلاتها البحرية لمصر بعد غياب استمر 10 سنوات كاملة.

وأعلنت الشركة، إنه من المقرر أن تزور سفينتها "سيليبريتي آبيكس" الإسكندرية في عام 2023، ضمن سلسلة من الرحلات لتقديم أكثر من 45 إقامة ليلية في 11 مدينة مختلفة على مسارات تتراوح ما بين 4 إلى 13 يومًا، وتعد هذه الزيارة الأول للسفينة  لمصر منذ عام 2012. 

ووفقًا للمجلة، ستقوم السفينة، جنبًا إلى جنب مع أربع سفن أخرى من "سيليبريتي كروزيس"، بجولات طوال عامي 2022 و2023 حول العالم في أوروبا والبحر المتوسط، حيث ستزور أوروبا في صيف 2023، لمواصلة تركيز الخط على أوروبا في عمليات النشر الصيفية القادمة، وستقوم ضمن هذه الجولة بزيارة مصر والبحر الأبيض المتوسط، حيث من المقرر أن تقضي ليلة في الإسكندرية، وسيزور ضيوفها بعد ذلك الأهرامات وأبو الهول في الجيزة.

كما ستبحر إحدى سفن الشركة في شرق البحر الأبيض المتوسط من روما؛ حيث من المقرر أن تزور إسبانيا والبرتغال لمدة تسعة أيام، وفي أثينا، ستقدم مع "كونستليشن" مجموعة متنوعة من الرحلات البحرية عبر اليونان وشرق البحر الأبيض المتوسط، وستقدم إقامة ليلية في أماكن مثل ميكونوس وسانتوريني ورودس.

وفي يونيو الماضي، استأنفت الولايات المتحدة الأمريكية، الرحلات البحرية السياحية بعد توقفها لأكثر من 15 شهر بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، حيث أبحرت السفينة "سليبريتي إيدج" العملاقة من ميناء "إيفرجليدز" بولاية فلوريدا الأمريكية بطاقة استيعابية بلغت 40% في رحلة بحرية تستغرق سبعة أيام تمر خلالها بعدة موانئ في المكسيك وجزر البهاما.