رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رسائل الرئيس خلال تخريج دفعة جديدة من كلية الشرطة (إنفوجراف)

جانب من الحدث
جانب من الحدث

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن رجال الشرطة وأسرهم قدموا تضحيات كبيرة لحفظ أمن الوطن في مرحلة دقيقة، مشددًا على أننا لن ننسى أبناءنا وبناتنا الذين قدموا أرواحهم وحياتهم لتصبح مصر في تلك المكانة التي نشهدها حاليًا.

 رسائل الرئيس خلال تخريج دفعة جديدة من كلية الشرطة

وقال الرئيس - في كلمته خلال حفل تخريج دفعة جديدة من كلية الشرطة - إنه يجب أن نتذكر دائمًا أن الجيش والشرطة ما زالا يقدمان شهداءً، موجهًا التحية والتقدير والاحترام باسمه واسم كل المصريين لأسر الشهداء والمصابين من الجيش والشرطة والقضاء وطوائف المجتمع المختلفة.

وأكد الرئيس أنه ينبغي أن نتذكر دائمًا الأيام الصعبة التي مرت بمصر خلال السنوات السبع الماضية والتضحيات التي قدمها الشعب المصري وليس فقط الجيش والشرطة لكي تعيش البلاد وتتقدم.

ووجه الرئيس السيسي التهنئة للضباط والخريجين الجدد، قائلًا"خلوا بالكم من أنفسكم، وزملائكم وكونوا دائمًا مثلًا عظيمًا ورائعًا للناس في الشارع وفي كل مكان"، كما وجه الشكر لأسرهم؛ لتقديم أبنائهم وبناتهم لتولي مهمة عظيمة تتمثل في حماية أمن مصر وسلامة أبنائها.

وشدد الرئيس السيسي، على أن رجال الشرطة يجب أن يكونوا قدوة للمواطنين في التعامل معهم وتلبية مطالبهم، مشيرًا إلى أن التعامل مع الرأي العام ليس أمرًا يسيرًا.

ولفت الرئيس السيسي إلى أن كافة قطاعات وزارة الداخلية التي تتعامل مع الجمهور يجب أن تكون قدوة ومثلًا ينبغي الحفاظ عليه، وهذا هو التطور الذي نتحدث عنه.

وتابع: "أن الدفعة التي نقوم بتخريجها اليوم هي ثاني دفعة من حملة الدراسات العليا من شباب وشابات الحقوق والكليات المتخصصة"، مضيفًا "أننا نقوم بتطور العملية التعليمية، ليصبحوا حاصلين على الدبلوم أو الماجستير بالإضافة إلى البرامج التي تنفذها وزارة الداخلية لتطوير قدرات وأداء أبنائها من الخريجين والعاملين في قطاع الشرطة".

وقال الرئيس السيسي، إنه يجب أن يكون عزف "سلام الشهيد" أحد المراسم التي يتم اتباعها خلال حفلات التخرج في كلية الشرطة، كما هو متبع في الكلية الحربية، متمنيًا التوفيق لرجال الشرطة في مهامهم.

انفوجراف
انفوجراف