رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شوارع الجيزة تتزين بشوادر حلاوة المولد.. والتجار: الإقبال يزداد مع اقتراب موعده

شوادر حلاوة المولد
شوادر حلاوة المولد

بالتزامن مع اقتراب المولد النبوي الشريف واحتفال الأمة الإسلامية به، تزينت شوارع وميادين الجيزة بشوادر الحلوى وعرائس المولد.

ويقول عبدالعاطي، أحد أصحاب الشوادر بمنطقة الوراق التابعة لمحافظة الجيزة، إن الإقبال في تزايد خلال الفترة الحالية، خاصة مع اقتراب موعد المولد النبوي وحرص الأهالي على الاحتفال به وشراء الحلوى.

ويضيف لـ"الدستور": "التجار يستعدون لهذا الموسم منذ أكثر من شهر من خلال افتراش الشوارع بالحلوى وعرضها، وبعدها يبدأون في وضع العرائس وإعلان الأسعار على كل المعروضات".

ويشير إلى أن المعتاد أن الزبائن تزداد قبل موعد المولد بأسبوع.

ومن جانبه، يقول محمد جلال، صاحب أحد الشوادر بمنطقة إمبابة، إن أسعار الحلوى لم تختلف كثيرًا عن الأعوام السابقة مع وجود زيادة طفيفة مقارنة بالعام الماضي، فهناك بيع بالقطعة وبالكيلو.

ويضيف جلال لـ"الدستور": أسعار علب الحلوى تختلف بحسب النوع منها العادية والمميزة واللوكس والفاخرة، ولكل منهما سعر خاص به على حسب القطع الموجودة داخلها.

وعن أسعار العرائس، يشير إلى أنها تبدأ من سعر 15 جنيها للأحجام الصغيرة، وأيضا هناك أنواع بسعر 25 والوسط 35، بينما الأحجام الكبيرة تبدأ من 40 وحتى 70 جنيها، وهناك أنواع خاصة يبدأ سعرها من 100 جنيه وتصل إلى 500 جنيه.

بدوره، يوضح كريم منصور، أحد العاملين بشادر حلاوة المولد داخل منطقة الجيزة، أن الوقت الحالي يزداد فيه إقبال الزبائن وسيظل في الزيادة حتى يوم المولد، لافتا إلى أن هناك بعض الزبائن تستمر في الشراء والإقبال حتى بعد انتهاء المولد.

ويضيف لـ"الدستور": أن الأسعار لم تختلف عن العام الماضي، مشيرا إلى أن المواطنين تفضل الأصناف الشعبية والتي تعد الأكثر طلبا، وتتنوع ما بين الفولية والسمسمية والملبن وغيرها من الأصناف المعروفة.