رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شوقي علام: جيش مصر العظيم درع الوطن وحصن الحرب والسلام

مفتى الجمهورية يهنئ السيسى والقوات المسلحة والشعب بذكرى انتصار أكتوبر

مفتي الجمهورية
مفتي الجمهورية

توجَّه الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم- بخالص التهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربـي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، وكافة جموع الشعب المصري العظيم بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والأربعين لملحمة انتصارات أكتوبر المجيدة.

وقال مفتي الجمهورية في بيانه: تتقدم دار الإفتاء المصرية بخالص التهاني القلبية  للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والفريق أول محمد زكي، القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربـي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، وكافة جموع الشعب المصري بمناسبة الاحتفال بذكرى انتصارات حرب أكتوبر المجيدة التي سطرت أعظم آيات التكاتف والتلاحم بين أفراد الشعب المصري وقواتنا المسلحة الأبيَّة حتى تحققت ملحمة النصر التي سجلها التاريخ فخرًا للأجيال المتعاقبة، وستظل هذه الذكرى درسًا عظيمًا يستفيد منه المحبون ويرتدع به من يريد الكيد لهذا الوطن.

ودعا جموع المواطنين إلى الاعتزاز بالوطن وأيامه العظمى، وإلى استمرار التكاتف بين أفراد الشعب المصري وقواته المسلحة وأجهزة الشرطة في حربها ضد تنظيمات وجماعات الإرهاب التي تسعى لنشر الخراب والدمار في مختلف البلاد، بل في كافة أنحاء المنطقة العربية والعالم.

وأكد المفتي أن جيش مصر العظيم هو درع الوطن الحصينة وسيفه الذي قدَّم -ولا يزال يقدم- العديد من التضحيات من أجل الدفاع عن حقوق الشعب المصري، وهو لا يزال يقوم بدوره الحاسم في تحقيق التنمية والرخاء في أرض سيناء الغالية، وفي كل بقعة من أرض مصر الطاهرة.

كما دعا مفتي الجمهورية الشعبَ المصري إلى استلهام روح انتصارات حرب أكتوبر المجيدة في هذا الوقت الذي تنجز فيه مصر بطولاتٍ خالدةً في ميادين الحياة المختلفة، تحت قيادة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي -حفظه الله- تستوجب منا المشاركة الفعالة لتحقيق المقاصد السامية والأهداف الوطنية النبيلة.

وتوجه مفتي الجمهورية بالدعاء إلى المولى عز وجل أن يتقبل جميع شهدائنا الأبرار في معركة أكتوبر، الذين رووا بدمائهم الزكية أرض الفيروز وقدموا أرواحهم فداءً لوطنهم حتى تحررت سيناء الغالية، وأن يتقبل كل شهيد قدَّم روحه في معارك الوطن ضد أعدائه. كما دعا المولى عز وجل أن يحفظ مصرنا الغالية من كل مكروه وسوء، وأن يديم عليها الأمن والاستقرار والرخاء.