رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصليب الأحمر: عدد قياسى للمهاجرين يخوضون رحلة محفوفة بالمخاطر عبر «فجوة دارين»

المهاجرين عبر فجوة
المهاجرين عبر فجوة دارين

قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، إن عدد المهاجرين الذين يقومون برحلات محفوفة بالمخاطر عبر الغابات عبر "فجوة دارين" التي تربط كولومبيا ببنما، ارتفع بشكل كبير هذا العام.
 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، في الفترة من يناير إلى أغسطس كان هناك 70 ألفا و376 شخصا من بينهم 13 ألفا و 655 طفلا، وفقا لما ذكره الاتحاد.


و كان أعلى رقم تم تسجيله في عام واحد قد تم رصده في عام 2016، عندما عبر حوالي 30 ألف شخص فجوة دارين، بحسب الاتحاد.
 

وقالت مارثا كييس، المديرة الإقليمية لشؤون الأمريكتين بالاتحاد: "لقد بلغ عدد المهاجرين الذين يعبرون فجوة دارين أعلى مستوياته على الإطلاق هذا العام. و في بنما، شهدنا ما بين 600 و 1300 شخص يدخلون البلاد كل يوم".
 

وتابعت: "إنهم يواجهون العديد من المخاطر خلال رحلتهم عبر الغابات، و غالبا ما تظهر عليهم علامات الصدمة الجسدية و العقلية".
 

وتعد الرحلة صعبة ليس فقط بسبب التضاريس الجبلية جزئيا والمستنقعات، و لكن أيضا بسبب العصابات النشطة هناك.
 

ووفقا للسلطات البنمية، فإن المهاجرين يأتون من حوالي 40 بلدا، بما في ذلك بلدان أفريقية و آسيوية. و كثير منهم من هايتي أو كوبا، و قد وصل مؤخرا المزيد من فنزويلا.
 

ومن بنما، لا تزال آلاف الكيلومترات تفصل المهاجرين عن وجهتهم، و هي الحدود بين الولايات المتحدة و المكسيك.
 

وقد زاد عدد المهاجرين الذين تم اعتقالهم بعد الدخول غير القانوني إلى الولايات المتحدة بشكل كبير في الآونة الأخيرة، و وفقا لدورية الحدود الأمريكية، كان هناك حوالي 213 ألف شخص من هذا القبيل في يوليو وحده.