الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شاب يستغيث بالرئيس السيسي لعلاجه من «الحبل الشوكي»: لحمي بيقع من جسمي (فيديو)

 رزق
رزق

"لحمي بيقع من جسمي".. بهذه الكلمات استغاث شاب يدعى “رزق إبراهيم الإمام” ويبلغ من العمر 40 عاماً، بالرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاجه من مرض الحبل الشوكي الذي سبب له عجز بنسبة 100 بالمائة.

«رزق» شاب عاش يتيم الأب بعدما رحل والده وهو صغيراً، ومن وقتها وهو يصارع الحياة لكسب لقمة عيش من الحلال، وقبل إصابته بـ الشلل بأشهر توفيت والدته، ليستقبل مرضه يتيماً.

IMG-20210920-WA0236
منزل رزق 

وتابع «رزق» أنه  كان يعمل كهربائي لمبات يقوم بعمل إصلاحات بالمنازل حتى عرض عليه أحد أصدقائه العمل في أحد الشركات، وذهب للعمل من أجل تحسين دخله وتوفير رزق حلال، ولم يكن يعلم ماذا تخبئ له الأقدار.

كان الشاب مخلصاً في عمله وذات يوم صعد على أحد الأبراج الكهربائية لإصلاح عطل فتعرض لصعق كهربائي من ضغط عالي سقط علي أثره من أعلي البرج ليصاب بكسر في 3 فقرات وشلل بنسبة 100 بالمائة ونزيف بالرئة.

نُقل رزق إلى أحد المستشفيات وأجري له جراحة بالرئة والفقرات لإنقاذ حياته من الموت، وظل منذ 8 سنوات ملازماً للفراش يقضي حاجته باستخدام «حفاضة بامبرز»، ولا يجد من يعاونه سوى أخ مريض يقوم بنقله للإستحمام ومساعدته في الطعام والشراب.

IMG-20210920-WA0235
منزل رزق 

يعاني الشاب الذي لم يتزوج ولم يرى الحياة من قرحة فراش شديدة حتى أن الجلد واللحم بدأ يسقط من جسده، ولا يملك الشاب من حطام الدنيا سوي بضعة جنيهات من الشركة التي كان يعمل بها لا يستطيع بهم شراء الحفاضات والعلاج.

قليل من العفش المتهالك والأواني والمعالق القديمة، في هذا المنزل البسيط المتواجد في محافظة بورسعيد بمنطقة الزهور في بلال بن رباح، يعيش بهم الشاب قصة تحكي اجتماع الفقر والعوز والمرض، لتجسد مأساة حقيقية في أحد المناطق الشعبية ببورسعيد.

IMG-20210920-WA0238
منزل رزق 

دموع الشاب اليتيم لا تتوقف حتى ابيضت عيناه وضعف نظرة من كثرة البكاء على ما رزقه الله به من فقر ومرض، يناجي ربه ليل نهار من نافذة المنزل هذا المكان الوحيد الذي يرى منه ضوء الشمس، ينتظر عطاء الله له بالشفاء.

يقوم جيران الشاب اليتيم بتقديم الطعام والشراب والعلاج له لمساعدته على المأساة التي يعيشها، قائلا: «أنام في كل ليلة وأحلم بأن يأتي النهار وأنا واقفاً على قدمي إلا أن الليل والظلام لا يريد أن يتركني»، واستكمل «كل حلمي أروح  الحمام وأرجع تاني للسرير».

ووجه الشاب رسالة بالدموع للرئيس السيسي قائلاً: «ربنا يخليلك عيالك ياريس ويخليك للمصريين أقف جمبي وعالجني وأنا هفضل أدعيلك طول العمر أنا الفقر والمرض بياكلوا فيا وأنت ما يرضيكش تسيبني كده وعلاجي موجود بس غالي وأنا فقير وغلبان».