رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شيخ الأزهر يضاعف المنح الدراسية لطلاب البوسنة والهرسك

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير صديق سباهيتش، سفير دولة البوسنة والهرسك، اليوم الثلاثاء، بمقر مشيخة الأزهر.

وناقش شيخ الأزهر والسفير البوسني سبل تعزيز الدعم التعليمي والدعوي من الأزهر لمسلمي البوسنة والهرسك، وقرر فضيلته مضاعفة عدد المنح الدراسية مع تيسير الإجراءات لإلحاق الطلاب الراغبين والمؤهلين للدراسة بالأزهر من البوسنة والهرسك، وأن الأزهر يسعد بتقديم واجبه ومسؤولياته الدينية والعلمية تجاه مختلف دول العالم، ودعم خطاب التسامح وإرساء مبادئ العيش المشترك.

وأعرب السفير صديق سباهيتش عن شكره وتقديره لشيخ الأزهر على مضاعفة المنح الدراسية، وما يقوم به الأزهر من دور ورسالة عالمية لطالما كانت مقصدًا لطلاب العلم وراغبي الوسطية والاعتدال في العالم، وأهمية رفع مستوى العلاقات مع الأزهر في المجالات التعليمية والدعوية، وأن خريجي الأزهر يتبوَّأون مناصب قيادية في البوسنة ويتولون أمور الدعوة، مشيرًا إلى سعادته كذلك بأن يكون هذا اللقاء هو اللقاء الرسمي الأول الذي يجريه باللغة العربية.

كما استقبل شيخ الأزهر الشريف، السفير حداد الجوهري، سفير مصر الجديد لدى غينيا الاستوائية، اليوم الثلاثاء، بمقر مشيخة الأزهر.

وأكد فضيلة الإمام الأكبر أن برنامج تدريب الأئمة من مختلف الدول بأكاديمية الأزهر يؤتي ثمارًا طيبة في رفع كفاءة الأئمة وتدريبهم على التعامل مع القضايا المستجدة ومحاربة الأفكار المتطرفة، وأنه في ظل الإجراءات والأوضاع التي فرضها وباء «كورونا» واصل الأزهر هذه الدورات عبر الإنترنت، مشيرًا فضيلته إلى أن الأزهر يكثف جهوده لنشر العلوم الإسلامية واللغة العربية، واستقبال الطلاب الوافدين من أكثر من مئة دولة حول العالم.

وأعرب السفير حداد الجوهري عن أهمية هذا اللقاء مع فضيلة الإمام الأكبر ومناقشة فرص رفع مستوى التعاون التعليمي والدعوي مع غينيا الاستوائية لإمداد طلابها وأئمتها بمناهج الأزهر وخبراته في دعم التسامح ونشر الصورة الصحيحة للإسلام، مؤكدًا حرصه على تدعيم العلاقات التعليمية بين الأزهر وغينيا الاستوائية، كما ناقش شيخ الأزهر والسفير الجوهري فكرة إنشاء مركز لتعليم اللغة العربية، من أجل تأهيل طلاب وأئمة غينيا الاستوائية للدراسة بالأزهر وتأهيلهم العلمي والديني.