رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيف تجلب المزيد من الامتنان إلى حياتك وتحسن صحتك العقلية؟

الأمتنان
الأمتنان

حاول أن تكون ممتنًا لحياتك دائمًا، يجعلنا الشكر والتعبير عنه أكثر سعادة ويعزز الرفاهية العقلية، والامتنان هو مفتاح عدم تجاهل المشكلات من خلال التمسك بالامتنان، الامتنان مما يعمل على تحسين صحتنا العقلية. 

ونرصد في السطور التالية كيف تجلب المزيد من الامتنان إلى حياتك وتحسن صحتك العقلية نتيجة لذلك بحسب موقع “metro”.

اتخذ قرارًا واعًا لتكون ممتنًا

تغيير طريقة تفكيرك وشعورك وتصرفك لن يحدث بطريقة سحرية، دون بذل أي جهد من جانبك، وغالبًا ما يكون الامتنان حالة ذهنية أو كائنًا مختارًا ويمكن زيادته من خلال اتخاذ قرار واع لمحاولة التركيز على السعادة.

مارس الامتنان في الصباح والمساء

إليك طريقة سهلة لبدء التفكير في الشعور بالامتنان،  كل صباح ، قبل النهوض من السرير،  تحدى نفسك للتفكير في ثلاثة أشياء أنت ممتن لها - وقضاء لحظة في تقدير مدى روعة هذا الشيء.

ابدأ في كتابة يوميات الامتنان

بدلًا من مجرد التفكير أو قول تلك الأشياء التي تشعر بالامتنان لها، حاول كتابتها، افتح عقلك على الأشياء الصغيرة، جزء أساسي من تنمية الامتنان هو تعلم ملاحظة الأشياء الجيدة وتذوقها.

التعبير عن الامتنان بصوت عالٍ

لا تفكر فقط في الأفكار الممتنة،بل تحدث عنها علق على مدى روعة الطقس اليوم ، قل بصوت عالٍ أنك تقدر جسدك لتوصلك إلى حيث تريد ، وتحدث عن الأشياء الإيجابية في حياتك لموازنة أي شئ.

أخبر الناس أنك تقدرهم

لماذا تحتفظ بكل هذا الامتنان لنفسك؟ إذا كنت ممتنًا لدعم شخص ما وأفعاله ووجوده ، فأخبره بذلك.

ضع بعض التذكيرات المرئية حول منزلك

الأمر كله يتعلق بإعادة تدريب عقلك على ملاحظة الخير، وإذا وجدت التعديل صعبًا، فيمكن أن يساعدك في إضافة بعض التذكيرات المرئية حول مساحة المعيشة الخاصة بك.