رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تقديرا لهم.. فرنسا تمنح جنسيتها لـ12 ألفا من مكافحى كورونا

كورونا فى فرنسا
كورونا فى فرنسا

أعلنت الحكومة الفرنسية منحها الجنسية لأكثر من 12 ألف أجنبي من العاملين على الخطوط الأمامية لمكافحة كوفيد 19، في بادرة شكر لهم لقاء الخدمات التي أدوها خلال أزمة فيروس كورونا.

 

وقالت مارلين شيايا وكيلة وزارة الداخلية المسؤولة عن الجنسية إن 16 ألف شخص تقدموا بطلبات الحصول على الجنسية الفرنسية العام الماضي بموجب برنامج خاص يسمح للعاملين في الخدمات الأساسية بالتقدم بعد قضائهم عامين في البلاد بدلا من الأعوام الخمسة المطلوبة.

 

وأضافت أن 12012 من هؤلاء أصبحوا الآن مواطنين فرنسيين.

 

وبين العاملين الآخرين المؤهلين للتقدم بطلبات الجنسية وفق هذا البرنامج، عمال النظافة ومقدمو الرعاية المنزلية والمربيات.

 

وقالت شيايا إن "الذين عملوا في المواقع الأمامية كانوا هناك لأجل الوطن.. من الطبيعي أن يقوم الوطن ببادرة تجاههم".

 

وفي عام 2020 بلغ عدد الحاصلين على الجنسية الفرنسية 61371 شخصا.

 

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، تلقي 88% من البالغين على الأقل جرعة واحدة من لقاح فيروس (كورونا).


وقال رئيس الوزراء الفرنسي -في تصريحات نقلتها صحيفة "ذا جارديان" البريطانية - "تلقى 88٪ على الأقل من السكان البالغين الجرعة الأولى من اللقاح لا يعني أننا وصلنا إلى نهاية المطاف، لذلك ستكون أولوياتنا بالنسبة للحكومة خلال الأشهر المقبلة هي اتخاذ التدابير اللازمة لحماية أنفسنا من أي عودة محتملة لخطر وباء الفيروس".
 

كان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل آتال، قد صرح بأن حملة التطعيم بجرعة ثالثة ضد فيروس كورونا للأشخاص ذوي الأمراض المزمنة، ستبدأ اعتبارًا من منتصف سبتمبر الجاري.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.