رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نائب رئيس مجلس السيادة السودانى يدعو لتضافر الجهود لاستقرار آبيى

الفريق أول محمد حمدان
الفريق أول محمد حمدان دقلو

أكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، أهمية تضافر الجهود السياسية والشعبية لاستقرار منطقة آبيي (بين السودان وجنوب السودان)، وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

والتقى دقلو، اليوم الأربعاء، مع وفد لجنة إشرافية آبيي، برئاسة اللواء مهندس محمد علوي كوكو، بحضور نظارات قبيلة المسيرية.

وأكد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، اهتمامه ومساندته لقضية أبيي، بوصفها قضية تهم جميع السودانيين.

من جانبه، قال رئيس الإشرافية، إن الوفد بمشاركة النظار الثلاثة لقبيلة المسيرية (العجايرة – الفلايتة – المسيرية الزرق)، بحث القضايا السياسية والأمنية والتنموية والادارية الخاصة بمنطقة أبيي، مؤكداً تطابق رؤى النائب الأول والوفد حول الملفات المطروحة، مشيراً إلى دعوة الفريق دقلو لتوحيد الجهود لدفع مسار القضية للأمام.

ووصف كوكو قضية أبيي بالقضية القومية والأمنية المهمة لكل السودانيين، مثمناً الاهتمام والتفهم الذي وجده الوفد من النائب الأول إلى جانب دعمه الكبير لأجل الوصول لحل بشأن القضية الممتدة.

في سياق متصل، طالبت حكومة السودان، باستبدال قوات إثيوبيا المشاركة في بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام إلى منطقة أبيي "يونيسفا" بقوات بنجلاديش.

وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، جعلت حكومة السودان بنجلاديش للمساهمة في بعثة الأمم المتحدة إلى منطقة أبيي "يونيسفا"، ضمن القوات البديلة عن القوات الإثيوبية.

جاء ذلك خلال لقاء وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي بنظيرها البنغالي أبو الكلام عبد المؤمن، على هامش زيارة رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى جوبا.

وأشادت الوزيرة الصادق المهدي بجهود بنجلاديش في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام خلال ثلاثة عقود من الخدمة والتضحية.

وأعربت عن أملها في نقل التجربة والحصول على فرص تدريب بأكاديميتها في مجال حفظ السلام خاصة بعد طلب الأمم المتحدة من السودان المشاركة في بعثات حفظ السلام كأحد البلدان التي تعمل على الاستقرار الإقليمي والعالمي، مشيرة إلى تجارب بنجلاديش الناجحة في عمليات التنمية وتمويل الفقراء.