الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برسوم 300 جنيه.. زراعة 4 شرايين بجراحة قلب مفتوح بالتأمين الصحي الشامل

جراحة قلب مفتوح
جراحة قلب مفتوح

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن تمكن الفريق الطبي بمجمع الإسماعيلية الطبي من إجراء عملية قلب مفتوح معقدة وزراعة أربعة شرايين، لمنتفع بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، مشيرة أن المنتفع لم يدفع أكثر من 300 جنيه نسبة المساهمة المقررة.

وتابع بيان الهيئة، أنه فور وصول المريض للمستشفى خضع لحزمة من الفحوصات الطبية اللازمة، حيث كان يعاني من آلام مبرحة بالصدر مع أقل مجهود، واعتلال بعضلة القلب وانخفاض بكفاءة القلب بنسبة 35%، وكان قد أصيب بجلطة سابقة علي جدار القلب الأمامي، وعليه تمّ إجراء قسطرة استكشافية لاستكمال التشخيص الطبي وتبين وجود ضيق شديد حرج بمقدمة جزع الشريان التاجي الأيسر الرئيسي، وضيق بالشريان التاجي الأيمن ، فضلًا عن وجود أمراضاً مصاحبة شملت ارتفاع ضغط الدم والسكري وفيروس سي وانخفاض الصفائح الدموية.

وأوضح البيان، أنه على الفور تم التنسيق بين كافة الأقسام المعنية لإجراء جراحة للمنتفع، كأقسام (قسطرة  القلب، جراحة القلب، بنك الدم) بمجمع الإسماعيلية الطبي، وتم تحضير المريض للجراحة في غضون  24ساعة، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة، واستخدام أدوية محفزة للقلب.

وأشار البيان إلى أن الفريق الطبي المتميز بمجمع الإسماعيلية الطبي والذي ترأسه الأستاذ الدكتور السيد فياض أستاذ جراحة القلب ورئيس قسم جراحة القلب والصدر بالمجمع ، والمكون من (د. أحمد خليفة، د. محمد عبد الفتاح، د. أحمد وردي، د. أحمد حمدي) اخصائيي جراحة القلب، وبمعاونة الأستاذ الدكتور بير ظريف أستاذ تخدير القلب، نجح في زراعة أربعة شرايين في عملية قلب مفتوح دقيقة للمريض، استغرقت 5 ساعات ونصف، حيث أُدخل المريض غرفة العمليات تحت التخدير الكامل، ليجري خلالها الفريق الطبي زراعة الشرايين الجديدة بنجاح، لتأمين مرور الدم بشكل طبيعي إلى عضلة القلب، هذا وبعد انتهاء الجراحة تمّ نقل المريض للعناية المركزة، حيث ظل تحت الملاحظة، حتى تمام الشفاء.

وقال الدكتور أحمد بسيوني، مدير فرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالإسماعيلية، إن هذه العملية تعد من العمليات الدقيقة والحرجة التي تصل تكلفتها في القطاع الخاص إلى 150 ألف جنيه، بينما المنتفع بمنظومة التأمين الصحي الشامل يُجريها دون تحمل أي أعباء مالية، فلم يدفع سوى نسبة مساهمة بسيطة لم تتعدى الـ300جنيه، مشيرًا إلى أن مجمع الإسماعيلية الطبي هو صرح طبي  يضم  كفاءات طبية مشهود لها على المستويين المحلي والدولي، وهو مجهز بتجهيزات هي الأحدث من نوعها لتقديم خدمات طبية تتماشى مع معايير الجودة العالمية، بما يضمن تقديم أعلى مستوى من الخدمة الطبية لكل المصريين.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن مجمع الإسماعيلية الطبي، هو هدية الرئيس عبدالفتاح السيسي للمصريين، بما يشمله من خدمات طبية وعلاجية بأهم التخصصات الطبية، وتجهيزات طبية على أعلى مستوى، لافتًا إلى أن المجمع يستقبل الحالات التي يتم تحويلها من الوحدات والمراكز الصحية أو المستشفيات الأخرى، كما أن الهيئة تحرص باستمرار على الاستثمار في العنصر البشري من طواقم طبية وتمريض، فيما يتم تدريبهم بشكل مستمر وإطلاعهم على أحدث البروتوكولات الطبية والعلاجية بهدف تقديم أفضل خدمات طبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد من أبناء محافظة الإسماعيلية وفق أحدث معايير الجودة العالمية.