رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تصديري الحاصلات الزراعية: زيادة الصادرات من المحاصيل لدول «الميركسور» بنسبة 10%

حاصلات زراعية
حاصلات زراعية

أعلن المجلس التصديري للحاصلات الزراعية أنه من المتوقع زيادة صادرات مصر من المحاصيل الزراعية لدول تجمع الميركسور بنسبة تقارب 10% خلال عام، ومنها الحاصلات الزراعية الموسمية كالزيتون والموالح التي أمامها فرصة للاستفادة من اتفاقية “الميركسور” خلال الربع الأخير من 2021، وبقية المحاصيل كل حسب توقيت حصاد، ويضم تجمع الميركسور دول البرازيل والأرجنتين، وأوروجواي، وباراجواي. 

ومن جانبه أكد المهندس عبد الحميد الدمرداش  رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أن مصر تستهدف نمو في الصادرات الزراعية لتصل إلى 22 مليار دولار بنهاية الموسم التصديري من العام الحالي، والذي ينتهي في  سبتمبر المقبل وذلك  لنحو 140 دولة، منهم 30 دولة تم فتح أسواقها أمام المنتجات الزراعية الطازجة خلال آخر عامين، مشيرًا إلى إن تداعيات كورونا أدت إلى صعوبة زيادة عدد الدول  من أجل التصدير إليها واستقدام بعثات مستورين من أجل التعرف على المحاصيل على أرض الواقع وتعزيز الصادرات.

وأضاف الدمرداش في تصريحات لـ”الدستور”: "أنه رغم تداعيات كورونا أيضًا التي كانت من المتوقع أن تتسبب في مشكلات أكبر في التصدير، إلا أن القطاع استطاع تحقيق نمو في قيمة صادراته مقارنة بنفس الموسم التصديري السابق، لافتًا إلى أن المجلس التصديري يقوم بدوره لتقديم أوجه للشركات العاملة في مجال تصدير الحاصلات الزراعية، خاصة صغار المصدرين والقواعد السليمة لممارسة نشاط التصدير الزراعي بحيث يكون لدينا من المصدرين على درجة عالية من الوعي وتحقيق احلى عائد من العملية التصديرية.

وقال الدمرداش، إن الحجر الزراعي سيبدأ في تعميم  تكويد المزارع التصديرية ومحطات التعبئة والتغليف وفقًا لقرار وزير الزراعة، حيث تم تكويد المزارع  بمحاصيل تصديرية حتى الآن، مشيرًا إلى أنه من حق أي دولة وضع الاشتراطات الجديدة والتأكد من جودة المنتجات المورد إليها، وقد قامت مصر بالنظر إلى تلك الاشتراطات الجديدة ومراجعتها.