رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أشرف صبحي: السيسي يشرف بنفسه على خطط الدولة لتأهيل وتمكين الشباب

الدكتور أشرف صبحي
الدكتور أشرف صبحي

شهد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فعاليات ملتقى "لوجوس" الأول لشباب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في المقر البابوي بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون تحت عنوان "التمتع بالجذور".

وأكد صبحي أن الشباب المصري هم عماد المجتمع والدولة المصرية، وأن هناك العديد من الخطط والرؤى الحالية والمستقبلية التي تم وضعها من قبل الدولة المصرية وبإشراف خاص من الرئيس عبدالفتاح السيسي، إيمانًا من سيادته بأهمية الشباب واستغلال طاقات الشباب التي تعتبر هي المحرك الرئيسي للوطن.

وأضاف أن وزارة الشباب والرياضة حريصة على تمكين الشباب في المجالات المختلفة، حيث إن الشباب لديه رؤي مختلفة وأفكار متطورة، وتحرص الوزارة على الاستفادة منها بصفة دائمة، الأمر الذي يعود بالنفع على المجتمع.

كما تعمل الوزارة على تقديم الخدمات الشبابية والرياضية المختلفة والتي يتم دعمها من قبل الوزارة لصالح الشباب، حيث قدمت الوزارة العديد من البرامج الرياضية مثل "دراجتك صحتك"، والعديد من البرامج الأخرى.

وقدمت الوزارة البرامج الشبابية والتي تعمل على بث روح الولاء والانتماء بين الشباب، مثل الدورات الحوارية التي تقوم بها الوزارة ودورات الاستراتيجية القومية والأمن القومي المصري، وكذلك أيضًا العديد من البرامج مثل برلمان الشباب وبرلمان الطلائع.

وأوضح قداسة البابا أن ملتقى "لوجوس" للشباب في المقر البابوي بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، يحضره شبابنا من كنائسنا وإيبارشيتنا على طول الوادي في الصعيد ووجه بحري وسيناء، ومن القاهرة والإسكندرية، ويعد اللقاء الأول من نوعه فى ضيافة قداسة البابا.

وأضاف: "نحاول أن نتمتع في هذا اللقاء بالجذور المصرية العريقة بالنسبة لشبابنا في مصر وخارجها، وأن يكون هناك ارتباط قوي مع البذرة التي وضعها القديس مارمرقس على أرض مدينة الإسكندرية"، مشيرًا إلى أن ملتقى لوجوس للشباب على مدى 8 أيام يشارك فيه 200 شاب وفتاة في برنامج شامل ومركز وممتلئ بالمفاجآت الجميلة.

يعد الملتقى هو التجمع الثاني من نوعه لشباب الأقباط من مختلف إيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويتضمن برنامجه بالإضافة إلى الجانب الروحي جوانب ثقافية وسياحية في معالم مصر المميزة، وقد ترأس البابا تواضروس الثاني، خلال الفترة الماضية الجلسات التحضيرية للملتقى بجانب منسقي ملتقى لوجوس، وذلك بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.