رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رغم قصة حبه الأبدية.. كيف أصبح أنيس منصور عدوًا للمرأة؟

أنيس منصور
أنيس منصور

تحل علينا اليوم ذكري ميلاد الكاتب الصحفي والروائي “أنيس منصور”، الذي اشتهر بأسلوبه البسيط، ومؤلفاته التي كانت تجذب جميع القراء، وكان بعضها يزعج المرأة، لدرجة أنه لقب بـ عدو المرأة، فما حقيقة رأيه في النساء العدائي؟

 تستعرض الدستور في السطور التالية ملامح من حياة أنيس منصور، وبعض كتاباته ضد المرأة.

حياته:

ولد أنيس منصور عام 1924 في محافظة الدقهلية، قام بحفظ القرآن كله وهو فى سن الـ 9، كما كان يحفظ آلاف الأبيات من الشعر العربي والأجنبي، أكمل دراسته الثانوية فى مدينة المنصورة وكان الأول على الجمهورية، التحق بكلية الآداب قسم الفلسفة  بجامعة القاهرة وحصل على ليسانس آداب عام 1947، وعمل مدرس للفلسفة الحديثة بكلية الآداب جامعة عين شمس من عام 1954 حتى عام 1963، وعاد للتدريس مرة أخرى عام 1975، ثم تفرغ للكتابة والعمل الصحفي في مؤسسة أخبار اليوم والإبداع الأدبي.

10 أقوال لـ"الفيلسوف أنيس منصور" أثرت في حياة الإنسان | الوفد
أنيس منصور

ظل أنيس منصور لفترة لا هم له إلا شراء الكتب، ودراسة الفلسفة حتى حضر صالون عباس محمود العقاد، الذي كان بالنسبة له بمثابة بوابة على عالم آخر، وسجل كل ذلك في كتاب "فى صالون العقاد كانت لنا أيام" وقدم فيه مشكلات جيله وعذابه وقلقه وخوفه وآراءه فى مواجهة جيل العمالقة من أمثال طه حسين، والعقاد، وتوفيق الحكيم، وسلامة موسى وغيرهم الكثير من أعلام الفكر والثقافة فى مصر فى ذلك الوقت.

زواجه:

تزوج منصور من السيدة رجاء حجاج، شغلت عدة مناصب في الحكومة المصرية، ورفض أن يكون له أبناء، لأنه لا يريد أن يتعذبوا كما تعذب هو على فراق والدته، اتفق مع زوجته على عدم الإنجاب، ولكن عوضته رجاء بابنتين من زوجها السابق عاملهما كأب حقيقي.

قالت زوجته فى إحدى الحوارات الصحفية إنه بالرغم من سخريته من قصص الحب والمرأة، إلا أنهما عاشا قصة حب أبدية، وكان دائمًا ما يقول لها “الواقع شىء والسخرية شىء آخر”، وكان دافعه وراء كتاباته أنه يرى أن كثيرًا من الأزواج التعساء ينتظرون كلماته الساخرة التى تخفف عليهم سخافة الحياة وروتينها.

لماذا رفض أنيس منصور الإنجاب؟
انيس ورجاء

حبه للمرأة:

قال أنيس منصور ذات يوم عندما سئل عن حبه للمرأة قائلا: “نعم أحب المرأة فهي التي استطاعت بذكائها وتسامحها ورقتها ورهافة مشاعرها، أن تجذبني بخيوط حريرية ناعمة من حياة العزلة لأصبح مخلوقا اجتماعيا يتفاعل، وينعم بالزواج بعد إضرابي، خوفا من أن يصبح الزواج عائقا أمام كياني الإبداعي ككاتب وأديب، فبداخل كل امرأة حب مناسب لرجل غير مناسب، والحب الحقيقي أن تحب الشخص الوحيد القادر على أن يجعلك تعيسًا، في حياتنا مصيبتان أن نعيش بلا حب وأن نحب”.

بوابة الفجر: في ذكرى رحيل أنيس منصور.. من هي المرأة التي أبكت عدوها؟
أنيس منصور

عدو المرأة:

كتب أنيس منصور الكثير من النقد اللاذع للمرأة، ولكنه يعترف بأنه يؤمن بدورها  وبكى بشدة على فراق والدته وقالها صراحة “كم أحببت هذه الأم وبكيت وما زلت أبكى فراقها فقد دفعتني للتفوق والقراءة، وحفظ القرآن في طفولتي، كانت أمى وصديقتى فى طفولتى وصباى”.

نبذة عن أنيس منصور - مقالة
أنيس منصور

 

كان له بعض الجمل التي أغضبت المرأة منه بشكل كبير خلال كتبه ورواياته وجعلته يحصل على لقب عدو المرأة بامتياز، ومنها:

  • امرأة لا تعرف الحب امرأة بلا أنوثة.
  • أن تجد امرأة راضية عن حالها هذا شيء مستحيل.
  • لأن المرأة لا تفكر بعقلها، فمن النادر أن تجد نفسها غلطانة.
  • امرأة تبحث عن حب جديد، وامرأة صدمها حب قديم لا تجلس إليهن.
  • سحب لا تمطر وامرأة لا تبكي، غريبة.
  • ليس صحيحًا أن المرأة أسوأ تلامذة الرجل.. إنها أسوأ أساتذته.
  • الذي تراه من المرأة هو القليل جدا مما تخفيه.
  • ليس أسوأ من امرأة حتى لو كانت أحسن النساء.
  • إذا كانت المرأة تبحث عن الحب، فالحب هو الذي يبحث عن الرجل.
  • في الزواج أنت تتأخر كلما تقدمت.
  • لا تتزوج امرأة لم تعرف إلا رجلا واحدًا، لأنها لن تنساه.
  • يقول علماء التطور إن الطبيعة احتاجت إلى ملايين السنين لتطوير القرد إلى رجل، ومع ذلك باستطاعة المرأة أن تعيد الرجل إلى أصله في لحظة واحدة.
  • إذا لم تجعلك العلاقة بمن تحب شخصًا أفضل، فأنت مع الشخص الخطأ.
  • الفتاة تفضل أن تتزوج رجلا مثل والدها، وهذا هو سر بكاء الأمهات ليلة الزفاف.