الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تركيا ومجال الطاقة.. أسرار الاتصالات المكثفة بين إسرائيل واليونان

الطاقة
الطاقة

تجرى اتصالات مكثفة بين إسرائيل واليونان، في الوقت الحالي، للتأكيد على قوة العلاقات بين الجانبين، في ظل تحركات تركيا الأخيرة تجاه تل أبيب.

وتأتي تلك الاتصالات اليونانية بعد محاولات تركيا التقارب مع إسرائيل، خلال الأيام الماضية، وسعيها لوجود تعاون في مجال الطاقة.

وتمتلك إسرائيل تحالفًا مع اليونان وقبرص يركز على التعاون السياسي والأمني ​​والطاقة.

وزير الخارجية اليوناني يزور إسرائيل

ووصل نيكوس ديندياس وزير الخارجية اليوناني، اليوم الأربعاء، إلى تل أبيب، للقاء نظيره الإسرائيلي يائير لابيد، للمرة الأولى منذ تولي الحكومة الجديد لمهامها هناك.

وناقش وزيرا خارجية إسرائيل واليونان أهمية العلاقات بين الجانبين، وسبل تعزيز التعاون، بالإضافة إلى أن ملف تركيا وتحركاتها شمال قبرص.

وجاءت زيارة ديندياس بعد أيام قليلة من الاتصال الهاتفي بين الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هيرتسوج، ونظيرته اليونانية إيكاتيريني ساكيلاروبولو، للحديث حول أهمية العلاقات بين الجانبين.

اتصال بين الرئيس الإسرائيلي ونظيرته اليونانية

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار إنه جرت مكالمة بين هيرتسوج وساكيلاروبولو، منذ أيام، أكد خلالها الرئيس الإسرائيلي أن أي احتمال لتحسين العلاقات مع تركيا لن يأتي على حساب العلاقات مع اليونان.

وأوضح المسؤولون الإسرائيليون، اليوم، أن هيرتسوج نقل رسالة طمأنينة إلى نظيرته اليونانية، بشأن استقرار وقوة العلاقات بين تل أبيب وأثينا، حسبما نشر موقع "واللا" الإسرائيلي.

وأضافوا أن ساكيلاروبولو اتصلت لتهنئة هرتسوج على توليه منصبه الحالي، وسألته عن محادثته مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، متابعين: "هيرتسوج قال إن الحديث مع إردوغان لا يمثل تغييرا في السياسة الإسرائيلية تجاه اليونان، وأن الحديث الأساسي كان يدور حول التهنئة بالمنصب".

محاولات تركيا للتقارب مع إسرائيل

وتسعى تركيا، في الآونة الأخيرة، إلى عودة علاقاتها مع إسرائيل، وتعزيز مجالات الشراكة بينهما، إذ أجرى إردوغان اتصالا هاتفيا لتهنئة هيرتسوج بمنصبه.

وتعد تلك المرة هي الأولى التي يتحدث مسؤول إسرائيلي مع الرئيس التركي منذ عام 2017، كما أكد إردوغان ضرورة العمل على تحسين العلاقات بين تل أبيب وأنقرة.

وناقشا إردوغان وهيرتسوج إمكانية تحسين العلاقات والتعاون في مجال الطاقة، وهو الأمر الذي أثار قلق اليونان، التي تخوض مواجهة مع تركيا بشأن التنقيب عن الغاز الطبيعي في شرق البحر المتوسط، بحسب "واللا".

وأرسلت تركيا عدة إشارات بأنها تريد تحسين العلاقات مع إسرائيل، تحديدا منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه في يناير الماضي، وهو ما أكد مراد مرجان سفير تركيا في واشنطن خلال اجتماعاته مع مجموعات يهودية.

موقف إسرائيل من محاولات تركيا للتقارب معها

وأكد مسؤولون إسرائيليون أن وزارة الخارجية دعمت مكالمة هيرتسوج مع إردوغان، لكنها لا تعتقد أن تحقيق اختراق كبير مع تركيا هو أمر ممكن في الوقت الحالي.

وقال مسؤولون إسرائيليون، في وقت سابق، إن تل أبيب لن تطبع علاقاتها مع تركيا، وكذلك لن تعيد سفيرها إلى أنقرة، خاصة أن الأخيرة تدعم أنشطة " كتائب القسام" الذراع العسكري لحماس، داخل إسطنبول، والتي تكون ضد إسرائيل.