رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: ربع مرضى كورونا يعانون من ضيق التنفس بعد 6 أشهر من التعافي

كورونا
كورونا

توصلت دراسة جديدة، إلى أن أكثر من ربع مرضى فيروس كورونا، يعانون من أعراض مثل التعب وضيق التنفس بعد ستة أشهر على الأقل من التعافي.

ووفقًا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أشارت دراسة جديدة إلى أن أكثر من ربع مرضى فيروس كورونا أبلغوا عن أعراض ضيق التنفس بعد ستة أشهر من التعافي من الفيروس التاجي.

ونظر الباحثون في بيانات أكثر من 400 شخص ثبتت إصابتهم بالفيروس وتعافوا منذ ذلك الحين لمعرفة الآثار الناتجة خلال فترة التعافي من الفيروس.

ووجد الباحثون، أن 26.4 في المائة لا يزالون يعانون من الأعراض بعد ستة إلى ثمانية أشهر من تشخيصهم بأن التعب هو أكثر الأعراض شيوعًا.

يقول فريق البحث من جامعة "زيورخ" في سويسرا، إن النتائج توصلت إلى عدم ممارسة المتعافين حياتهم بشكل طبيعي بعد التعافي من فيروس كورونا.

وهناك مجموعة واسعة من الأعراض التي يمكن أن تظهر، بما في ذلك فقدان حاسة التذوق والشم المستمر، والتعب طويل الأمد ، والمشاكل الحسية طويلة المدى.

ووفقًا لما أشار إلية الباحثون، أنه لا تزال أسباب الحالة غير معروفة ويتم إجراء العديد من الدراسات لفحص الآثار طويلة المدى.

وخلال الدراسة، قام فريق البحث بتوظيف 431 مشاركًا من نظام تتبع جهات الاتصال في زيورخ، لتتبع الآثار المترتبة بعد التعافي من فيروس كورونا.

89 % من المشاركين بالدراسة عانوا من ضيق التنفس

ومن بين المرضى، كان 89 في المائة منهم يعانون من أعراض COVID-19 التقليدية مثل الحمى والسعال وضيق التنفس، وبشكل عام، قال 26.4 في المائة إنهم ما زالوا يعانون من علامات المرض حتى بعد أشهر من اختبارهم السلبي.

وكان التعب هو أكثر الأعراض شيوعًا، حيث عانى منه ما يقرب من 55 بالمائة بعد ستة إلى ثمانية أشهر.

وقال حوالي 24.3 في المائة إنهم يعانون من صعوبة في التنفس بينما يعاني 26 في المائة من المرضى من الاكتئاب.