الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التحقيق مع عامل دليفري في احتراق جثة شاب بالتبين

الضحية
الضحية

تستمع نيابة حوادث حلوان الكلية، إلى أقوال عامل دليفري إحدى المطاعم في واقعة إشعال النيران في شقة عريس واشتعال النيران به في منطقة التبين.

كانت نجحت وحدة مباحث قسم شرطة التبين برئاسة المقدم مصطفى عبدالعال، اليوم الإثنين، في كشف لغز العثور على جثة الشاب كمال محرم 22 سنة، المحترق داخل غرفة بشارع ماهر سعد بمحيط كوبرى المرازيق بدائرة القسم.

انتقل إلى مكان البلاغ المقدم مصطفى عبدالعال رئيس المباحث، والعميد محمود حجازى مفتش فرقة حلوان، والعميد طه فودة، واللواء محمد الشرقاوي رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن القاهرة.

وبالفحص والتحريات، تبين أن وراء إشعال النيران فى الغرفة، المتوفى إكمال محرم، نفسه، وكان بصحبته صديقه مصطفى محمد أحمد توفيق 25 عامًا عامل ديلفرى بمحل "والى الشام" بحلوان.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط مصطفى محمد أحمد توفيق 25 عامًا عامل ديلفرى بمحل "حلو الشام" بحلوان.

وبمواجهته قرر أنه يوم الواقعة تقابل مع المتوفى بمدينة حلوان، وقام المتوفى باستخدام الهاتف المحمول وقام بعمل عدة مكالمات لزوجته ندا حسنى محمد وأقاربها مهددًا إياهم بإشعال النيران بمنقولات الزوجية. 

وأضاف أنه حاول الانصراف إلا أن المتوفى طالبه بالبقاء معه وتوجهت معًا إلى إحدى محطات الوقود وقام بملء زجاجتين سعة كل منهما لتران، ثم توجها إلى المنزل محل البلاغ وقام بأخذ بعض متعلقاته ووضعها بصندوق دراجته النارية، وحاول منعه من إشعال النيران فى الغرفة، وقام المتوفى بسكب البنزين وإشعال النيران بمحتويات الغرفة، فحدث انفجار على إثره تطايرت النوافذ الزجاجية بالمنزل محل الواقعة والمنازل المجاورة، وهلع سكان المنطقة لاستبيان واكتشاف أمر الانفجار، بينما قام عامل الديلفرى بالهرب خشية مساءلته قانونًا.

تم اتخاذ كل الإجراءات القانونية بالواقعة، والعرض على النيابة للتحقيق.