رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس الوزراء العراقي: نُدين القصف الأمريكي على الحشد الشعبي

مصطفى الكاظمي
مصطفى الكاظمي

أعلن القائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، إدانته للقصف الأمريكي الذي طال الحشد الشعبي الليلة الماضية.

وقال اللواء يحيى رسول الناطق باسم الكاظمي في بيان صحفي:"ندين الهجوم الجوي الأمريكي الذي استهدف ليلة أمس، موقعا على الحدود العراقية السورية وبما يمثل انتهاكا سافرا ومرفوضا للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي وفق جميع المواثيق الدولية".

وأضاف أن "العراق يجدد رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات".

ودعا إلى التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله، مشيرًا إلى أن العراق سيجري التحقيقات والإجراءات والاتصالات اللازمة على مختلف المستويات، لمنع حصول مثل هكذا انتهاكات.

وكانت الولايات المتحدة، قصفت أمس، منشآت تخزين سلاح لميليشيات موالية لإيران في موقعين داخل سوريا وآخر في العراق.

ودوت انفجارات دوت، قرب الحدود السورية-العراقية، نتيجة القصف الأمريكي،  استهدف تحركات الحشد الشعبي العراقي في المنطقة الحدودية وداخل الأراضي السورية.

وقُتل ما لا يقل عن 5 عناصر وأصيب آخرون من الميليشيات العراقية الموالية لإيران، جراء استهداف طائرات أمريكية لمقرات عسكرية وتحركات للميليشيات قرب الحدود العراقية-السورية، وداخل الأراضي السورية.

وجاء القصف الأمريكي، ردا على هجمات بطائرات من دون طيار شنتها تلك الفصائل على أفراد ومنشآت أمريكية في العراق.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، أمس الأحد، إن الجيش الأمريكي بتوجيه من الرئيس جو بايدن، شن غارات جوية دفاعية دقيقة على منشآت تستخدمها الميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا.

وأضافت الوزارة الأمريكية، في بيان، استهدفت الضربات الأمريكية منشآت عملياتية وتخزين أسلحة في موقعين في سوريا وموقع واحد في العراق وكلاهما يقعان بالقرب من الحدود بين البلدين.