رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بريطانيا تصعّد هجماتها على الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

صعّدت حكومة المملكة المتحدة من هجماتها على الاتحاد الأوروبي، في الوقت الذي يهدد فيه النزاع بشأن التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) بنسف قمة مجموعة السبع في إنجلترا.

ويعقد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، سلسلة اجتماعات ثنائية مع زعماء الاتحاد الأوروبي اليوم السبت، مع نفاد الوقت لحل نزاع حول قواعد التجارة بعد بريكست التي تؤثر على البضائع التي يتم شحنها إلى أيرلندا الشمالية، حسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لرئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، خلال لقائه معه صباح اليوم السبت، إنه على استعداد لضبط العلاقات بين بلديهما في أعقاب أشهر من التوترات، طالما أن المملكة المتحدة تلتزم بتعهدها وتمتثل لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، وهي نقطة أكدها ماكرون بقوة، طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم السبت.

ولكن حتى أثناء اجتماع الزعيمين الفرنسي والبريطاني، صعّد وزير خارجية المملكة المتحدة دومينيك راب من لهجته ضد الكتلة. 

وصرح «راب» لإذاعة "بي بي سي"، اليوم السبت، بأن الخيار بشأن تفاقم الجدل هو خيار للأوروبيين.

وانطلقت، أمس الجمعة، قمة قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بمنتجع كورنوال غربي إنجلترا، وسط تصميم على تأكيد وحدتهم في مواجهة الأزمات العالمية بدءا بالمناخ والوباء، مع التركيز على إعادة توزيع مليار جرعة لقاح لوباء كورونا.

وأشاد جونسون بأول قمة يعقدها قادة مجموعة السبع بحضور شخصي منذ نحو عامين، مشيرا إلى "فرصة هائلة" لبدء التعافي من أزمة كوفيد، حسب قناة "سكاي نيوز" البريطانية أمس.

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة «ووهان» الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية فى يناير الماضى.