رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بايدن يدرس تعيين سيدتين من عائلة كينيدى لمنصبين دبلوماسيين

بايدن
بايدن

أفاد موقع "أكسيوس" بأن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ينظر في إمكانية تعيين سيدتين من عائلة كينيدي لمنصبين دبلوماسيين في دول غربية.

وأوضح الموقع، في تقرير، أن بايدن يدرس تعيين كارولاين كينيدي، ابنة الرئيس الأمريكي الـ35، جون كينيدي، لمنصب سفيرة الولايات المتحدة لدى أستراليا.

ولكارولاين كينيدي خبرة دبلوماسية حيث سبق أن تولت منصب سفير الولايات المتحدة في اليابان خلال عهد الرئيس الأسبق، باراك أوباما.

وأضاف التقرير أن الرئيس الأمريكي ينظر كذلك في إمكانية تعيين فيكي كينيدي، أرملة السيناتور الأمريكي الراحل، تيد كينيدي، وهو الشقيق الأصغر للرئيس الراحل، لمنصب رئيس بعثة دبلوماسية للولايات المتحدة في إحدى دول غرب أوروبا.

ويعتبر تيد كينيدي صديقا لبايدن حيث عملا في مجلس الشيوخ الأمريكي على مدار 36 عاما.

واعتبر "أكسيوس" أن هذه الخطوة تهدف بدرجة معينة إلى توسيع دائرة داعميه وقد تعيد إلى الوجهة العائلة الأمريكية السياسية الأكثر شهرة.

وعلى صعيد آخر، هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن، مشروع قانون للانتخابات في تكساس، السبت، باعتباره هجوما على الديمقراطية، بينما تتحضر الولاية الجنوبية لتنضم إلى ولايات جمهورية أخرى في تقييد ممارسة الملونين لحق التصويت.

و قال بايدن إن تكساس تنضم الآن إلى جورجيا وفلوريدا في السعي للحد من "الحق المقدس في التصويت".

و أضاف الرئيس الأميركي في بيان بعد بدء تداول المسودة النهائية لمشروع القانون في المجلس التشريعي لتكساس: "هذا جزء من هجوم على الديمقراطية شهدناه كثيرا هذا العام و غالبا ما يستهدف الأميركيين السود والملونين بشكل غير متناسب".

و يحظر قانون ولاية تكساس الانتخاب من السيارات و التصويت عبر البريد، كما و يقلص ساعات التصويت في يوم الانتخابات، إضافة إلى بنود تقييدية أخرى.