رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دير الأنبا برسوم يستقبل زواره من 12 إلى 6 يوميا.. والقدسات للمكراسات فقط

دير الانبا برسوم
دير الانبا برسوم العريان

أعلن دير القديس العظيم الأنبا برسوم العريان بمعصرة حلوان، اقتصار القداسات الإلهية في الدير على المكرسات.

كما أشار الأنبا بيسنتي أسقف إيبارشية حلوان والمعصرة، ورئيس الدير في بيان له، إلى أنه يتم تحويل خدمتي العزاء والأفراح إلى أي كنيسة أخرى بالإيبارشية بدلا من الدير.

وأوضح أن الدير يستقبل الراغبين في زيارة مزار الأنبا برسوم العريان يوميا من الساعة 12 ظهرا وحتى السادسة مساءً.

ويذكر أن طريق الدير هو نفس الطريق الموصِل لمصانع سيجورات بالمعصرة، وتُرى منارة الدير العالية من مسافة بعيدة، وله اسماء متعدد مثل دير شهران - وعندما بُني الدير أولًا كان يحمل اسم "الشهيد مرقوريوس أبي سيفين"، وتم انشاء الدير في القرن الحادي عشر الميلادي.

وعن تاريخ الدير قال موقع كنيسة الانبا تكلا هيمانوت الحبشي بالابراهيمية بالاسكندرية وهو موقع معتد به من قبل الكنيسة في الدراسات الكنسية إنه سمح الحاكم بأمر الله لبعض الرهبان ببناء دير خارج القاهرة. فبنوا ديرًا على اسم الشهيد مرقوريوس أبي سيفين وهو هذا الدير المعروف الآن بدير الأنبا برسوم العريان، وكان الخليفة يتردد على هذا الدير، لأنه استأنس بالرهبان. فانتهز الرهبان فرصة وجوده، والتمسوا منه عفوًا برجوع البابا زخارياس -الذي كان قد حسبه سابقًا، ثم اعتكف في دير دير القديس مكاريوس- فعاد إلى كرسيه.

وخرج من الدير بطريركان هما البابا يؤانس الثامن رقم 80، والبابا مرقس الرابع رقم 84، وابرز اثار الدير هو الباقي من مباني الدير وهو الكنيسة الأثرية.  كما يوجد بالدير الكثير من الأيقونات والمخطوطات.  وقد ذكر أبو المكارم (القرن 12)، والمقريزي (القرن 15) هذا الدير باسم "دير شهران للشهيد فيلوباتير مرقوريوس أبي سيفين.

ويحتفل الدير بعيد شفيعه القديس الأنبا برسوم العريان، في 5 من اخر شهور السنة القبطية نسئ والذي يحل في سبتمبر سنوبا.