رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المشدد 5 سنوات لمتهم قتل شقيقه بـ«سيف» في مصر الجديدة

ارشيفية
ارشيفية

قصت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية، برئاسة المستشار مجدي عبد الباري وعضوية المستشارين مصطفي البدويهي ومحمد رضوان وأمانة سر رجب شعبان ومحمد علاء، بالسجن المشدد ٥ سنوات لمتهم قام بقتل شقيقه لخلافات بينهما بمنطقة مصر الجديدة.

وكشف قرار الإحالة الصادر من نيابة شرق القاهرة الكلية، قيام المتهم "ع. أ" ٤٧ سنة ويعمل سائق بقتل المجني عليه "ياسر .أ عمدا على إثر خلاف عائلي بينهما تولد لدى المتهم  نزعة الانتقام ولتحقيق غايته أحضر سلاح أبيض "سيف حديدي" من العين محل سكنهما وما أن ظفرا به حتى طعنه غدرا بعدة ضربات متفرقة بأنحاء جسده وأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعي قاصدا من ذلك قتله.

وأشارت التحقيقات إلى أن حال مرور ضابط قسم شرطة مصر الجديدة لتفقد الحالة الأمنية ورد له بلاغا مفادة قتل المتهم للمجني عليه بمحل سكنهما وبالإنتقال أبصر المتهم جالسا على باب مدخل العين ،وبضبطه وضبط السلاح المستخدم في الجريمة ودلوفة لتلك العين أبصر المجني عليه مدرجا بدمائه أرضا وبمواجهة المتهم أقر بقتل شقيقه على إثر خلاف بينهما.

وتم تحرير محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيقات التي قررت حبس المتهم 4 أيام علي ذمة التحقيقات. 

عقوبة القتل العمد

نصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى"،وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعدداً فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضى القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطاً لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلاً هذا الاقتران ظرفاً مشدداً لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.