رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«منحته أغنية فدائي لأرد له جميله».. ماهر العطار يروي سيرته مع العندليب

ماهر العطار
ماهر العطار

كان مشهور أن ماهر العطار والذي رحل عن عالمنا أول أمس يقلد المطرب الكبير عبد الحليم حافظ، وما لا يعرفه الكثيرون أن ماهر العطار كان قد اعترف لعبد الحليم نفسه بهذا الأمر وأنه يقلده، بل إنه ذكر له الأغنيات التي يقلده فيها وغيرها، وذلك في حوار لماهر العطار مع مجلة الشبكة.

عرفته في منزل بليغ حمدي

يقول ماهر العطار: "عرفت عبد الحليم حافظ عن طريق بليغ حمدي، وفي بيته، فذات يوم كان هناك وقدمني إليه على أنني مطرب جديد، وكان عبد الحليم في ذلك الوقت في عز أيامه، وقلت له بشجاعة:" أنا أقلدك، وأعيش على أغانيك واسمك، ولست وحدي من يفعل هذا، بل هناك الكثيرين ومنهم محرم فؤاد ومحمد رشدي والكباني.

وطلب عبد الحليم حافظ من ماهر العطار أن يذكر له الأغاني التي يقلده فيها، فابتسم العطار وقال: "أغني لك الكثير من الأغنيات ولكن أهمها "ظلموه"، و "أهواك"، و "في يوم في شهر في سنة"، وحسب الجو.

يكمل:" إذا كنت وحدي في حفلة فأنا الذي أختار، أما إذا التقيت محرم أو رشدي أو الكباني فإننا نتفق على أن تتوزع الأغنيات.

كيف رد العطار الدين لعبد الحليم حافظ؟

مرت الكثير من الأيام ولم يحدث أن طلب ماهر العطار أي لحن من بليغ حمدي برغم الصداقة الوطيدة التي ربطت بينهما، وكان هذا هو سر دوام هذه الصداقة، وكان العطار في ذلك الوقت يغني من ألحان محمد الموجي، ولكن حدث أن لحن بليغ حمدي لماهر العطار في بيروت لحنا هو "فدائي"، وحدث أن سمعه عبد الحليم حافظ، وأعجب به جدا، وطلب من بليغ أن يعطيه اللحن، وحينما توجه بليغ حمدي لماهر العطار يسأله في ذلك أجابه على الفور:" أنا عشت حياتي الفنية على ألحان حليم، وبهذا اللحن أرد جزء من جميله في رقبتي، أعطه اللحن دون تردد"، ومن هان كانت أغنية فدائي".

أنا ماليش أم

كثرت زيارات حليم لبيت ماهر العطار، وكان يقابل والدة ماهر فيقول لها: "أنا معنديش أم وانتي زي والدتي"، وكانت والدة العطار تقول له:" وانت معزتك زي معزة ماهر بالظبط، احنا مننساش فضلك على ابني اللي غنالك أكتر أغانيك أبدا".