رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«قرية بلا إدمان».. مبادرة جديدة للإنقاذ والعلاج داخل الريف

قرى مصر
قرى مصر

أطلقت مبادرة جديدة بعنوان "قرية بلا إدمان"، تهدف لمكافحة المخدرات والتوعية بكيفية مواجهتها، في إطار سلسلة من المبادرات التوعوية والعلاجية التي يقوم بها صندوق علاج ومكافحة الإدمان والتعاطي في مكافحة تعاطي المخدرات ، وتستهدف تنفيذ برامج توعوية متكاملة بأضرار تعاطي المخدرات في القرى والريف، وكذلك تنفيذ برامج للعلاج منها.


المبادرة تعمل على توفير خدمات المشورة للأسر حول آليات الاكتشاف المبكر لحالات التعاطي وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان لتقديم الخدمات العلاجية مجاناً، وفي سرية تامة.

ومن أجل تحقيق هدف هذه المبادرة تم تنفيذ العديد من البرامج التوعوية حول كيفية الوقاية من الإدمان خاصة بين الشباب والمراهقين حيث يتم تدريب الشباب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات، وكذلك تم تعزيز الوعي والتثقيف الأسري بالشكل الذي يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلات المخدرات.

بالمبادرة يتم تدخل القائمين عليها من خلال التواصل المباشر مع الأسر في القرى وكذلك تأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب للمشاركة في هذه الجهود التي تهدف إلى التوعية بخطورة القضية، كمل يتم توفير من أجل ذلك خدمات تأهيلية واجتماعية بالإضافة  إلى عمل المبادرة على التمكين الاقتصادي لمرضى الإدمان والمتعافين، وذلك من أجل ضمان استمرار تعافيهم وتيسير إعادة دمجهم الاجتماعي.

"قرية بلا إدمان" كذلك تتخذ تدابير فعَّالة ومبتكرة للكشف المبكر عن تعاطي المخدِّرات، كما تشمل تنفيذ حملات مستدامة داخل القرى  سواء أكان هذا بمؤسسات تعليمية أو شبابية رياضية أو إدارية بالقرى كما أنه يعد من ضمن قواعد المبادرة تنفيذ برنامج لرفع وعى جميع طلاب مدارس القرى بخطورة القضية وكذلك بناء مهارتهم الحياتية لتمكينهم من رفض تعاطي المخدرات بالإضافة إلى توعية العاملين بالمؤسسات الحكومية بأضرار الإدمان في هذه القرى ضمن مبادرة «مصلحتك» كذلك السائقين والحرفيين بأنشطة تتماشى مع الفئات المختلفة من أجل الوقاية من المخدرات.
 

كما سيتم تنفيذ زيارات منزلية للأهالي لتوعية آهالي القرى بخطورة المشكلة وذلك في ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، وسيتم تقديم خدمات المشورة والدعم النفسي وتوفير الخدمات العلاجية لأى حالة إدمان مجاناً من خلال الخط الساخن التابع للصندوق‪ .‬

وبداخل المبادرة سيتم تنفيذ كذلك معسكرات تأهيلية لبناء كوادر مجتمعية تطوعية من شباب هذه القرى، كما سيتم إطلاق دوري رياضي بين الشباب تحت شعار «أنت أقوي من المخدرات» ،وأيضاً سيتم التدريب على اكتساب المهارات الأسرية من أجل الوقاية من تعاطى المخدرات.
 

الجدير بالذكر أنه بالفعل تم بدء تنفيذ المبادرة في العديد من القرى بالمحافظات المختلفة ومنها محافظة المنيا «أبيوها، شرارة، بنى موسى، منسافيس ،الفقيعى، ‪ ‬كوم المحرص، أبوقرقاص البلد، أتليدم» وفى محافظة أسيوط تم التنفيذ في مركز ساحل سليم «العونه، الغريب ،مطمر، الشامية» ،وفى محافظة سوهاج تم تنفيذ المبادرة في قرى مراكز طهطا دار السلام وأخميم«وفى محافظة المنوفية» قرية الحواصلى، وفى محافظة البحيرة في قرية «زاوية صقر بمركز أبوالمطامير».


وإجمالي عدد القرى التي تم تنفيذ البرامج التوعية بها بلغت 25 قرية حتى الآن، حيث تم تنفيذ أكثر من 150 مابين أنشطة  متنوعة  بمشاركة المتطوعين لدى الصندوق من أبناء هذه القرى بعد تدريبهم وتأهيلهم للمشاركة في البرامج التوعوية تحت إشراف الصندوق.

وعن هذه المباظرة أوضحت الدكتورة ياسمين محمود، استشاري الأمراض النفسية لـ"الدستور"، إن تلك المبادرة تأتي اهميتها من كونها تستهدف أهل القرى حيث انتشار عدم الوعي لدى فئات كثيرة منهم بالمخاطر الحقيقية  للمخدرات خاصة من الشباب والمراهقين، وهو الأمر الذي يسهم غي التنمية الحقيقية لتلك القرى ويأتي ذلك في اطار خطة الدولة للاهتمام بقرى مصر وريفها موضحة أن التطور الأهم يأتي بتطور وتنمية الانسان، وهو الأمر الذي لا تغفل عنه الدولة، والدليل تبنيها لتلك المبادرة التي ينصب هدفها الأول على الحفاظ على الإنسان.